EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

رفض النظر للديانة أثناء عمله مع مخرجة يهودية "النمس" يغزو الحارة المصرية .. ويتوسط لأبو عصام

دور مصطفى الخاني في "باب الحارة 4" لفت أنظار صنَّاع السينما

دور مصطفى الخاني في "باب الحارة 4" لفت أنظار صنَّاع السينما

كشف الفنان السوري مصطفي الخاني -الذي جسَّد شخصية "النمس" في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارة"- عن احتمال اختراقه للعمل السينمائي في مصر.

كشف الفنان السوري مصطفي الخاني -الذي جسَّد شخصية "النمس" في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارة"- عن احتمال اختراقه للعمل السينمائي في مصر.

وأشار في الوقت نفسه إلى أنه يلعب دورا في الوساطة بين المخرج بسام الملا والنجم عباس النوري لعودة الأخير لأحداث الجزء الخامس من المسلسل المقرر تصويره قريبا ليعرض في رمضان المقبل.

وقال الخاني في حواره -مع مجلة "المرأة اليوم" الصادرة هذا الأسبوع-: أمامي حاليا عرض لبطولة فيلم كوميدي مصري تدور أحداثه في الحارات الشعبية، كما أن لدي عرضا آخر يدرسه المحامي لتوقيع عقد احتكار مع شركة مصرية، وفي النهاية تبقى مصر هي الأولى عربيا على صعيد الصناعة السينمائية والتسويق والكم، ولكن المهم ألا أقدم أي تنازلات فنية.

وبرر اتجاهه إلى السفر إلى فرنسا لمتابعة دراسته والعمل أستاذا في المعهد العالي للفنون المسرحية بعد عودته رغم أنه تخرج في الدفعة التي ضمت النجم تيم الحسن، قائلاً: "يجب أن يبحث كل ممثل عن خصوصيته وعن مشروعه الخاص المختلف عن الآخر، فقد أكون تأخرت في تحقيق الشهرة".

لكنه أكد أنه سعيد جدا بإنجازاته في فرنسا وعلاقته بطلابه، حيث عمل في فرنسا بين عامي 2004 و2006 مع أريان منوشكين وهي مخرجة سينما ومسرح حائزة على الأوسكار.

وأكد أنه لم يعلم أن أريان منوشكين يهودية إلا مؤخراً، وقال: "شخصيا لا تعنيني ديانة المرء، مع التشديد على أنني أقصد الديانة اليهودية، وليس الجنسية الإسرائيلية، فديانة المرء لا تؤثر في حكمي عليه".

وعن دور الوساطة الذي يقوم به حاليا بين الملا وأبو عصام، قال "عودة النوري محتملة جدا، لكن المشكلة تكمن في إيجاد أسباب درامية مقنعة تساعد في عودة الشخصية، وقد حاولت شخصيا أن يكون لي دور في الوساطة، ورغم أنني لا أعرف النوري شخصيا، لكنني حاولت عن طريق صديق مشترك، وحاليا يمكن وصف الأجواء بالإيجابية جدا".

ولم يخفِ إدخاله تعديلات علي شخصية "النمسوقال "وصلتني الشخصية قبل بدء التصوير بيومين، وكنت أعلم أن فشلي سيكون كارثة، وقبل ليلة من التصوير تبلورت رؤيتي للشخصية، وعرضت فكرتي على المخرج، ووافق، وبعد مرور بضعة أيام على التصوير أعطاني حرية الارتجال بالمشاهد، وهذا ما كان يحصل دوما".

ولفت إلى أنه يحب النجومية، ولكنه لا يسعى إليها ولا يهمه أن يقدم دورا كبيرا، وإنما أن يكون كبيرا في الدور الذي يقدمه، وتابع قائلاً: "منذ تخرجي، وأنا أشارك سنويا بعمل أو عملين للتليفزيون وبمسرحية واحدة سواء في سوريا أو الخارج، وأهتم كثيرا بالتراكم النوعي وليس الكمّي، حتى أن بعض الشخصيات التي قدمتها كانت أهم من "النمسولكنها لم تحظ بظروف النجاح نفسها".

واتفق الخاني مع رأي جومانا مراد التي قالت إن غياب سامر المصري لن يؤثر على المسلسل لأنه عمل جماعي، قائلاً "أعتقد أن غياب شخص ما لن يؤدي إلى فشل العمل، وإنما قد يؤثر عليه، فالعمل في النهاية يعتمد على البطولة الجماعية، وهذا ما يميز المسلسلات الدرامية السورية عن المصرية التي تعتمد على البطل المطلق".

وأشار إلى حرصه على المشاركة في الجزء الخامس من "باب الحارة" رغم وجود العديد من العروض لديه من أكثر من جهة لتقديم شخصية "النمس" في عمل مستقل.

ودافع عن حصره في الأعمال التاريخية قائلاً "الممثل العربي لا يختار أدواره، وإنما ينتقي مما يُعرض عليه، باستثناء بعض الممثلين من أصحاب الشركات أو الذين حققوا نجومية كبيرة، فأصبح الدور يكتب خصيصا لهم، ومنذ تقديمي دور "جحدر" في مسلسل "الزير سالم" للمخرج حاتم علي، لم ينتج أي مسلسل تاريخي في سوريا دون أن يعرض عليّ دور فيه، وذلك بسبب نجاح شخصية تاريخية سبق وقدمتها".

كان "كمال مرة" مؤلف المسلسل السوري "باب الحارة 4" قد أعرب مؤخرا عن أمله في عودة الفنان عباس النوري الشهير بـ"أبو عصام" خلال أحداث الجزء الخامس من العمل، مؤكدا أن حرارة الأحداث والتشويق والإثارة التي صاحبت الجزء الرابع ستظل قائمة في الخامس، إلا أنه وعد بجزء مختلف تماما يشعر معه المشاهد أنه مسلسل مستقل، بحسب صحيفة "الوطن" السورية الأحد الـ11 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.