EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

منتج فيلمه الجديد "8 جيجا" نفى القبض عليه "اللمبي" ينجو من مشاجرة بأسلاك الكهرباء وسط القاهرة

محمد سعد لم يُصبْه مكروه خلال مشاجرة بين الكومبارس وموظفين بالقضاء العالي

محمد سعد لم يُصبْه مكروه خلال مشاجرة بين الكومبارس وموظفين بالقضاء العالي

أكد المنتج السينمائي أحمد السبكي أن الفنان محمد سعد الشهير بـ"اللمبي" سليم، ولم يصبه أي مكروه في المشاجرة التي وقعت مؤخرا بين كومبارس فيلمه الجديد "8 جيجا" من جهة، وبعض سائقي وعمال دار القضاء العالي من جهة أخرى، وتدخلت الشرطة لفضها، وتم احتجاز الجميع.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

منتج فيلمه الجديد "8 جيجا" نفى القبض عليه "اللمبي" ينجو من مشاجرة بأسلاك الكهرباء وسط القاهرة

أكد المنتج السينمائي أحمد السبكي أن الفنان محمد سعد الشهير بـ"اللمبي" سليم، ولم يصبه أي مكروه في المشاجرة التي وقعت مؤخرا بين كومبارس فيلمه الجديد "8 جيجا" من جهة، وبعض سائقي وعمال دار القضاء العالي من جهة أخرى، وتدخلت الشرطة لفضها، وتم احتجاز الجميع.

ونفى السبكي -في تصريحات خاصة لـmbc.net- القبضَ على سعد الشهير باللمبي من قبل رجال الشرطة الذين جاءوا لفض المشاجرة التي تطورت بين الكومبارس وعمال المحكمة.

وأشار إلى أن سبب اندلاع المشكلة من الأساس هي رغبة مساعدي الإنتاج في الاطمئنان إلى وجود الكومبارس الموجودين في مشاهد الفيلم قبل موعدهم حتى يكون كل شيء على ما يرام، فطلبوا منهم أن يحضروا إلى موقع التصوير في دار القضاء العالي قبل موعدهم بساعتين، فما كان من عمال المحكمة وبعض السائقين إلا أن منعوهم من الدخول نظرا لكثرة عددهم.

وأضاف أن المشكلة تطورت بسرعة من مجرد كلام بين الجهتين، إلى حدوث اشتباك بين مجموعة من الكومبارس ومساعدي الإنتاج مع عدد من سائقي دار القضاء، ووصل الأمر إلى الضرب بأسلاك الكهرباء، وبعض الأدوات الميكانيكية مثل "المفكات".

وأشار إلى أن المشكلة تم فضها في الوقت المناسب قبل أن تتطور وتسفر عن وقوع ضحايا من الجانبين، وذلك بعد أن تدخل هو ونجله كريم، وكانا موجودين في موقع التصوير، وكذا تدخل الفنان محمد سعد وتهدئة الطرفين.

وأكد السبكي أن محمد سعد لم يدع الكومبارس يبيتون ليلتهم في القسم، بل ذهب معهم إلى قسم شرطة "قصر النيلولم يتركهم حتى تنازل عمال المحكمة عن المحاضر التي حرروها ضدهم، وتنازلوا هم أيضا عن المحاضر التي حرروها لعمال وسائقي المحكمة، وبات كلٌّ في منزله.

ونفى المنتج المصري تورطَ الفنان محمد سعد في المشاجرة أو الزج باسمه في المحاضر التي صُنعت، وقال: الموضوع تم حله وديا، وتنازل كلا الطرفين عن محاضرهم، إلى جانب أن محمد سعد لم تكن له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالمشكلة.

وأشار السبكي إلى أنه وافق على طلب سعد بإلغاء التصوير، على أن يتم استئنافه لاحقا نظرا لحالة التوتر التي ضربت المكان والعاملين.

وتدور قصة الفيلم الذي يعود به محمد سعد إلى السينما بعد غياب عامين حول "متولي اللمبي" الذي يعمل محاميا، ولكنه يواجه الكثير من المشاكل مع زملائه المحامين وجيرانه بسبب تصرفاته وطريقة كلامه.

ويشارك سعد في بطولة الفيلم الذي كتبه نادر صلاح الدين، ويخرجه أشرف فايق؛ كل من حسن حسني، وماجد الكدواني، ومي عز الدين، ومن المقرر عرضه في موسم الصيف المقبل.