EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

بطل الفيلم يبيع قلمه للفاسدين لإنقاذ ابنته "الطريق الدائري" يصطدم بالصحفيين المصريين.. والنقابة تهدد بمقاضاته

صناع فيلم الطريق مستعدون للصدام مع الصحفيين

صناع فيلم الطريق مستعدون للصدام مع الصحفيين

أكد صناع وأبطال الفيلم المصري "الطريق الدائري" الذي سيعرض قريبا أنه يتوقع صداما وشيكا مع الصحفيين المصريين، وذلك لأن قصة الفيلم تدور حول صحفي يبيع ضميره من أجل المال.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

بطل الفيلم يبيع قلمه للفاسدين لإنقاذ ابنته "الطريق الدائري" يصطدم بالصحفيين المصريين.. والنقابة تهدد بمقاضاته

أكد صناع وأبطال الفيلم المصري "الطريق الدائري" الذي سيعرض قريبا أنه يتوقع صداما وشيكا مع الصحفيين المصريين، وذلك لأن قصة الفيلم تدور حول صحفي يبيع ضميره من أجل المال.

وفيما ردت نقابة الصحفيين بأنها ستنتظر عرض الفيلم للحكم على مضمون قصته؛ هددت في الوقت نفسه بأنها لن تتريث في مقاضاة الفيلم والسعي لمنعه إذا ثبت تعمده تشويه صورة الصحفي الذي يسعى من خلال مهنته إلى كشف الفساد.

وقال تامر عزت (مخرج ومؤلف الفيلم) في تصريحات خاصة لـmbc.net: إنه ليس متخوفا من الصدام المتوقع مع نقابة الصحفيين لأن بطل فيلمه يحكي عن صحفي متهم بالفساد؛ حيث تخلى عن قضية تبناها من أجل إنقاذ حياة ابنته المريضة.

وأكد أن فيلمه يتناول قضية عامة، قد تكون مشابهة لقضايا أخرى، لكن ليس فيها أي إساءة لشخصية عامة، ولكنها ترصد جوانب فساد في حياة الصحفي عماد الشخصية الرئيسية في الفيلم.

وأضاف أن بيع الصحفي للقضية ليس معناه فساد الصحافة، لأن الصحفيين في مجملهم مثقفون وواعون بالبعد الإنساني الذي أتحدث عنه، والبطل لا يكون منزها عن كل الخطايا، فلا بد أن تكون له نقاط ضعف وأخطاء يقع فيها.

وبدوره قال الفنان نضال الشافعي بطل العمل: "لا أخشى مهاجمة الصحفيين ولا الصدام معهم". وقال: "قدمت الصحفي الذي يتنازل عن مبادئه ويبيع قضيته من أجل إنقاذ ابنته المريضةوأعرب عن ثقته في أن الصحفيين سيتفهمون أن الصحفي كأي شخص آخر يصيب ويخطئ.

من جانبه قال حاتم زكريا، عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين والسكرتير العام للنقابة، في تصريحات خاصة لـmbc.net: إن المجلس سيحرص على مشاهدة الفيلم أولا لاتخاذ الموقف المناسب بعد كتابة مذكرة بذلك ورفعها لمجلس النقابة.

وأشار إلى أن القرار سيكون خيارا بين أمرين، إما مقاضاة الفيلم لوقف عرضه، أو القبول بالمعالجة الدرامية.

وتابع موضحا "قد تقبل النقابة بالمعالجة الدرامية للفيلم، ولا تطالب بمنعه في حالة وجود حسن نية من المؤلف والمخرج في طرح قضيته، وهذا سيظهر من خلال المشاعر الإنسانية في أداء الممثل الذي قبل بالفساد من أجل حماية ابنته، فإما أنه يشجع على الفساد، أو أن ما فعله كان مرغما عليه فنتعاطف معه، وهذا شيء مهم في مضمون قرار مجلس النقابة.

ولفت إلى أن النقابة ترفض اتهام أحد أعضائها بتهمة الفساد، وهو الذي كان يحاربه طوال عرض الفيلم، كما أن محاربة الفساد قضية عامة وليست قضية نقابة الصحفيين بمفردها.