EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

في مفاجأة سينمائية كبيرة "الشريط الأبيض" يقهر نبي فرنسا ويفوز بذهبية كان

"مايكل هانيكى" يحمل السعفة الذهبية ويتوسط طاقم فيلمه

"مايكل هانيكى" يحمل السعفة الذهبية ويتوسط طاقم فيلمه

في مفاجأة كبيرة ، فاز الفيلم النمساوي "الشريط الأبيض" للمخرج النمساوي مايكل هانيكي بجائزة السعفة الذهبية عن أفضل فيلم في الدورة الثانية والستين لمهرجان كان السينمائي الدولي ، وذلك في الحفل الختامي للمهرجان مساء الأحد الرابع والعشرين مايو/ أيار الحالي.

في مفاجأة كبيرة ، فاز الفيلم النمساوي "الشريط الأبيض" للمخرج النمساوي مايكل هانيكي بجائزة السعفة الذهبية عن أفضل فيلم في الدورة الثانية والستين لمهرجان كان السينمائي الدولي ، وذلك في الحفل الختامي للمهرجان مساء الأحد الرابع والعشرين مايو/ أيار الحالي.

بذلك خالف فوز "الشريط الأبيض" كل التوقعات الفنية التي كانت ترشح فيلم "نبي A Prophet" الفرنسي لجاك أوديار لإحراز السعفة الذهبية ، ويتناول حكاية سجين من أصول عربية بالسجون الفرنسية ، والفيلم الفلسطيني ""الزمن المتبقي the time that remains" " الذي أسهمت مجموعة"MBC" في إنتاجه ، ويتناول جذور الصراع العربي- الإسرائيلي ، بالرجوع إلى عام 1948 ، إذ كان مرشحا أيضا للفوز بالسعفة الذهبية.

ويستكشف الفيلم الفائز " الشريط الأبيض" جذور الإرهاب النازي ، ويقدم هانيكى فيه فيلماً رائع التصوير بالأبيض والأسود ، ويفصل فيه مساوئ أسلوب التربية الشديدة القمع الذي كان سائداً في بداية القرن العشرين.

وقد جرى تصوير "الشريط الأبيض" في شمال ألمانيا ، وهو يتتبع سلسلة من الجرائم التي يُتهم بارتكابها مجموعة من الأطفال الذين تلقوا التربية الصارمة - المشار إليها - من قبل آبائهم.

وسبق أن حصل هانيكى على جائزة أفضل مخرج فى "كان" العام 2005 عن فيلم "كاشيه" (مخفى) الذي حصل أيضاً على سيزار أفضل إخراج العام 2006، إضافة إلى العديد من الجوائز الدولية الأخرى.

ويمس هانيكى في أفلامه عموما موضوع الشر ، والإحساس بالذنب كاشفاً خفايا النفس البشرية ببرودة أعصاب الأطباء.

من جهته ، قال المخرج (67 عاما) في حفل توزيع الجوائز الختامي : "زوجتي تسألني في بعض الأحيان سؤالا أنثويا للغاية : هل أنت سعيد؟ وأجد أن من الصعب أن أجيب عن هذا السؤال لأن السعادة شيء نادر، ولكن يمكنني الآن أن أقول إن هذه لحظة سعيدة للغاية في حياتي .. وأنت أيضا على ما أعتقدمتوجهاً بالخطاب إلى زوجته الموجودة في القاعة.

في الوقت نفسه ، فازت الفرنسية شارلوت جينسبور بجائزة أفضل ممثلة عن دورها الشجاع في فيلم "عدو المسيح" للمخرج لارس فو تراير. وحصل على جائزة أفضل ممثل النمساوي كريستوف فالتز عن أدائه البارع كضابط في القوات الخاصة النازية في فيلم "أوغاد منحطون".

وذهبت جائزة أفضل مخرج للفليبيني بريليانتي ميندوزا الذي أخرج فيلم "كيناتاي" ، فيما حصل مي فينج على جائزة أفضل سيناريو عن فيلم "حمى الربيع" للمخرج الصيني لو يي.

وذهبت جائزة هيئة التحكيم للمخرجة البريطانية أندريا أرنولد عن فيلمها "خزان الأسماك" ، والمخرج الكوري بارك تشان ووك عن فيلم مصاصي دماء عنوانه "عطش".

فيما ذهبت ذهبت جائزة الكاميرا الذهبية لأول عمل إلى المخرج وارويك ثورنتون عن فيلم "شمشون ودليلة".