EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

قالت إنها لن تحظر الأعمال التي تنتقد سياساتها "الإخوان المسلمين": لن نمنع نوعية أفلام "شارع الهرم".. وسنواجهها بـ"الخير"

شارع الهرم

فيلم "شارع الهرم" أثار جدلا واسعا في مصر

أكدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أنها لن تمنع إنتاج أفلام تعتمد على الرقص

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

قالت إنها لن تحظر الأعمال التي تنتقد سياساتها "الإخوان المسلمين": لن نمنع نوعية أفلام "شارع الهرم".. وسنواجهها بـ"الخير"

أكدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أنها لن تمنع إنتاج أفلام تعتمد على الرقص و"الإفيهات الخارجة" من نوعية فيلم "شارع الهرملكنها شددت على أنها ستكثف مما وصفته بـ"أفلام الخير" للحد من هذه النوعية، مؤكدة عدم وجود خصومة بين الفن والدين، وأن الجماعة لن تمنع الأعمال التي تنتقد سياساتهم.

وشدد سيد درويش -مسؤول اللجنة الفنية في جماعة الإخوان المسلمين- على أن سياسة المنع لن تكون موجودة في ظل حكم الجماعة، لافتا إلى أهمية أن يكون هناك تنافس شريف بين "الخير والشر" حتى في مجال الإنتاج الفني.

وقال درويش -في مقابلة مع برنامج "المسلسلاتي" على قناة "نايل دراما 2" مساء الإثنين 16 يناير/كانون الثاني-: "إن الجماعة لن تستخدم لغة المنع مع الأفلام التي تعتمد على الراقصات أو الإفيهات الخادشة للحياء كما حدث في فيلم شارع الهرم، خاصة وأن الممنوع مرغوب، وإنما ستعمل على تكثيف أفلام الخير للتغطية على هذه النوعية السيئة".

وأضاف: "أن نجاح فيلم شارع الهرم وتحقيقه إيرادات خيالية لا يعني نجاح هذه النوعية من الأفلام، خاصة وأن جمهور هذه الأفلام من المراهقين ويتم جذبه من خلال الرقص والإفيهات الخادشة والمشاهد الساخنة".

 

الدين والفن

 

وأكد مسؤول اللجنة الفنية في الجماعة أنه لا توجد خصومة بين الدين والفن، وأن الجماعة لا تريد أن تخلق معركة، لافتا إلى أنها تثق في وعي فناني ومبدعي مصر، وستحتكم إلى ضمائرهم فيما يقدمونه للمشاهد من أعمال، خاصة وأن أغلبية الشعب مع الفن الهادف المنضبط.

وانتقد درويش بيان جبهة المبدعين المصريين للدفاع عن حرية التعبير وحق المعرفة التي تم تشكيلها مؤخرا، والذي كان موجها ضد جماعة الإخوان المسلمين، متسائلا أين كان هؤلاء الفنانون والمثقفون والمبدعون خلال فترة النظام السابق، ولماذا يستأسدون على الجماعة رغم أنه لم يوكل لها الحكم بعد؟.

وأوضح أنه يكن كل الاحترام لجميع قيادات ورموز الإبداع والفن في مصر، لكنه أكد في الوقت نفسه أن هناك مجموعة من الفنانين والمبدعين تريد أن تصنع دورا على الساحة لنفسها، وأن تعمل أبطالا على الجماعة بدور وهمي.

 

انتقاد سياسة الإخوان

 

وشدد مسؤول اللجنة الفنية في الجماعة على أن الإخوان لن يمنعوا الأعمال الفنية التي تنتقد أداءهم السياسي، لافتا إلى أن الذي يتعرض للظلم لن يظلم أبدا، وأنه يأمل أن يثق المواطنون في الإخوان المسلمين.

ورأى درويش أن أي تخوفات من سياسات جماعة الإخوان المسلمين في غير محلها على الإطلاق، مشيرا إلى أن الإخوان ليسوا مذهبيين وإنما يتمتعون بالوسطية، وسيمدون أيديهم إلى الجميع حتى مع الذين يختلفون معهم في الرأي.

وأوضح أن لقاءه مع بعض الفنانين والمبدعين مثل عمار الشريعي ومسعد فودة كانت مبادرة شخصية منه، وليست بتكليف من الجماعة بعدما لمس تخوف البعض من الجماعة، لافتا إلى أن الجماعة لديها مشروع لإدارة كل الفنون حتى تصل إلى كل المواطنين.