EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

فاز فيلم "شتي يا دني" بجائزة أفضل فيلم روائي عربي "أرواح صامتة" تنتزع اللؤلؤة السوداء بمهرجان أبو ظبي

فاز الفيلم الروسي "أرواح صامتة" بجائزة "اللؤلؤة السوداء" لأفضل فيلم روائي طويل، في مهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي في دورته الرابعة، والتي أعلنت جوائزها الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول.

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

فاز فيلم "شتي يا دني" بجائزة أفضل فيلم روائي عربي "أرواح صامتة" تنتزع اللؤلؤة السوداء بمهرجان أبو ظبي

فاز الفيلم الروسي "أرواح صامتة" بجائزة "اللؤلؤة السوداء" لأفضل فيلم روائي طويل، في مهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي في دورته الرابعة، والتي أعلنت جوائزها الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول.

وحصل الفيلم، الذي أخرجه الروسي أليكسي فيدورتشنكو، على الجائزة البالغة قيمتها 100 ألف دولار؛ وذلك نظرًا "لتميُّز لغته السينمائية".

واختتمت مساء اليوم الجمعة فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان بحضور مجموعة من نجوم السينما العربية والأسيوية والغربية، وفي مقدمتهم النجمة الأمريكية أوما ثورمان، والفنانون المصريون: خالد أبو النجا، وخالد النبوي، وبسمة، والسوريان: رشيد عساف، وسولاف فواخرجي، والبحرينية هيفاء حسين.

وذهبت جائزة أفضل فيلم روائي طويل من العالم العربي- وقيمتها 100 ألف دولار- إلى الفيلم اللبناني "شتي يا دني" للمخرج بهيج حجيج، أما جائزة أفضل ممثل فكانت من نصيب الممثل الأمريكي الشاب أندرو جارفيلد، لدوره في فيلم "لا تتخلي عني".

وحصلت الممثلة المغربية البلجيكية لبنى أزابال على جائزة أفضل ممثلة لدورها في الفيلم الكندي الفرنسي "حرائق".

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، فاز بجائزة أفضل فيلم، الفيلم التشيلي "حنين إلى الضوءوشاركه في الجائزة الفيلم الهندي "ساري زهري".

وتقاسم جائزة "اللؤلؤة السوداء" لأفضل فيلم وثائقي عن العالم العربي، الفيلم اللبناني الفرنسي الإماراتي "شيوعيين كنا" للمخرج اللبناني ماهر أبي سمرا، والفيلم الهولندي "وطن" للمخرج جورج سلاوزر، الذي يتناول قضية "الشتات الفلسطيني".

ومنحت لجنة التحكيم جائزة خاصة لفيلمَيْ "دموع غزة " للمخرجة النرويجية فيبكه لوكبرج، والفيلم اللبناني الإماراتي "بحبك يا وحش" للمخرج محمد سويد.

وفي مسابقة "آفاق جديدةذهبت جائزة أفضل فيلم روائي لمخرج جديد، إلى الفيلم الإيراني "غيشير" للمخرج الإيراني وحيد وكيليفار.

أما جائزة أفضل فيلم روائي لمخرج جديد من العالم العربي، فذهبت إلى الفيلم اللبناني "طيب، خلص، يللا" للمخرجَيْن رانيا عطية ودانييل جارسيا.

وتقاسم جائزة أفضل فيلم وثائقي لمخرج جديد، الفيلم الأمريكي "بيل كانينجهام نيويورك" للمخرج ريتشارد برس، والفيلم الأرجنتيني "المتجول".

وفاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي لمخرج جديد من العالم العربي، الفيلم المصري "جلد حي" للمخرج فوزي صالح، وإنتاج الفنان المصري محمود حميدة. ويتناول الفيلم "الظروف المأساوية التي يعمل ويعيش فيها أطفال مجبرون على العمل بمصر".

وتضمَّن حفل ختام المهرجان الذي أقيم بقصر الإمارات بأبو ظبي، عقب إعلان الجوائز وتكريم الفائزين، عرضَ فيلم الختام "المحقق دي وسر الشعلة الوهمية" للمخرج الصيني تشووي هارك، ومن إنتاج وانج جوليه، وتمثيل آندي لاو، وكارينا لاو، ولي بينج بينج، وطوني ليون كاي فاي، ودنج تشاو، والذي تعود أحداثه إلى العام 689م، ليقدم قصة بوليسية في قالبٍ من التشويق والفنون القتالية، تدور أحداثها خلال تتويج إمبراطورة الصين الأولى، فيما سبق إعلان الجوائز وقوف الحضور دقيقةً حدادًا على روح الفنان الكويتي الراحل غانم الصالح.