EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2011

ينافس على جائزة أوسكار أفضل فيلم أحنبي "أبو ظبي" السينمائي ينطلق بمعاناة لاجئ جزائري في كندا

مشهد من فيلم

"السيد لزهر" افتتح مهرجان أبوظبي السينمائي

افتتح مساء الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول مهرجان "أبو ظبي" السينمائي دورته الخامسة بالفيلم الكندي "السيد لزهر"؛ الذي يتناول معاناة لاجئ جزائري يعيش في كندا، ويعمل معلما لتلاميذ مدرسة ابتدائية

افتتح مساء الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول مهرجان "أبو ظبي" السينمائي دورته الخامسة بالفيلم الكندي "السيد لزهر"؛ الذي يتناول معاناة لاجئ جزائري يعيش في كندا، ويعمل معلما لتلاميذ مدرسة ابتدائية يعانون صدمة نفسية، بعد انتحار غامض لمدرستهم.

وفي الفيلم الذي قالت إدارة المهرجان، في بيان لها: إنه من بين الأفلام المرشحة للمنافسة على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي يسعى البطل بشير لزهر إلى مساعدة التلاميذ الصغار على تجاوز محنتهم، في وقت يواجه فيه مأساة خاصة؛ نظرا لشكوك حول شرعية وجوده في البلاد.

وتستمر الدورة الخامسة للمهرجان عشرة أيام، وتتضمن عدة أنشطة وأقساما يعرض فيها 179 فيلما روائيا، وتسجيليا من 42 دولة، إضافة إلى ست مسابقات مختلفة للأفلام الطويلة والقصيرة.

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة المخرج السوري نبيل المالح، وتضم اللجنة في عضويتها كلا من الممثلة المصرية ليلى علوي والممثلة الفرنسية ماريان دينيكور والمخرج الهولندي جورج سلوزر والمنتجة البريطانية لوسيندا إنجلهارت.

وقال محمد خلف المزروعي المدير العام لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، التي تنظم المهرجان في حفل الافتتاح: إن المهرجان في دورته الخامسة يأتي في مقدمة المهرجانات العربية، واعتبره "منتدى للسينمائيين العرب والأجانب... وفرصة لاكتشاف المواهب" الجديدة، من خلال دعم مادي للمخرجين في مرحلة كتابة السيناريو أو مرحلة الإنتاج النهائية.

ويحتفل المهرجان بمئوية الروائي المصري نجيب محفوظ (1911-2006) ومرور 150 عاما على ميلاد الشاعر الهندي رابندرانت طاغور (1861- 1941) باعتبارهما حاصلين على جائزة نوبل.

وينشر المهرجان دراسة عن علاقة محفوظ بالسينما، ويقيم معرضا لملصقات الأفلام المأخوذة عن أعماله، إضافة إلى تنظيم مائدة مستديرة حول سينما محفوظ.

كما يعرض المهرجان ثمانية أفلام مأخوذة عن أعمال محفوظ هي (بداية ونهاية، بين السماء والأرض، درب المهابيل، الجوع، بين القصرين، اللص والكلاب) إضافة إلى الفيلمين المكسيكيين "بداية ونهاية" و"حارة المعجزاتوهما مأخوذان عن روايتي (بداية ونهاية) و(زقاق المدق).

ويعرض المهرجان يوم الجمعة الفيلم الوثائقي المصري (التحرير 2011م. الطيب والشرس والسياسي) الذي يتناول فيه ثلاثة مخرجين هم تامر عزت وأيتن أمين وعمرو سلامة في 95 دقيقة جوانب من الاحتجاجات الشعبية الحاشدة؛ التي كان ميدان التحرير في القاهرة مركزا لها، وانتهت بخلع الرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.