EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2009

ابنه يغزو السينما الهندية ويل سميث يطارد كوابيس الأطفال في "صائد الوحوش"

ويل سميث يعالج الكوابيس وابنه يشاركه البطولة

ويل سميث يعالج الكوابيس وابنه يشاركه البطولة

بعد تألقه في الفيلم الدرامي "سبعة أرطال seven pounds"، يستعد النجم الأمريكي ويل سميث لبطولة فيلم جديد بعنوان "صائد الوحوش monster hunter"، بعد اعتذار الممثل الكوميدي كيفن جايمس عن بطولته.

بعد تألقه في الفيلم الدرامي "سبعة أرطال seven pounds"، يستعد النجم الأمريكي ويل سميث لبطولة فيلم جديد بعنوان "صائد الوحوش monster hunter"، بعد اعتذار الممثل الكوميدي كيفن جايمس عن بطولته.

ويلعب سميث في هذا الفيلم دورا يجمع بين الرعب والكوميديا؛ حيث يجسد دور طبيب نفسي يختص بعلاج الأطفال من الكوابيس التي تصور لهم وجود أشباح أو وحوش تحوم حولهم، حسب ما ذكر موقع imdb السينمائي.

إلا أن هذا الطبيب يملك قدرة فريدة من نوعها، وهي أنه يستطيع أن يرى تلك الوحوش التي ترعب الأطفال!

ويكتشف هذه القدرة بعد أن يخبره أحد الأطفال الذين يعالجهم بوجود الوحش في خزانة غرفته، وحين يقوم الطبيب بفتحها على سبيل الدعابة، يفاجأ بأنه يستطيع رؤية الوحش أمامه!

يقرر الطبيب أن يستخدم كافة قدراته لمحاربة هذه الوحوش وتخليص الأطفال منها، وينجح فعلا في التخلص منها واحدا بعد الآخر، إلا أن وحشا آخر يظهر يفوق في قوته الوحوش الآخرين، ليجد الطبيب في معركة شرسة وحاسمة مع هذا الوحش.

ووفقا للتقرير، فإن سميث يتطلع إلى أن يشاركه ابنه الصغير جايدن بطولة هذا الفيلم، خاصة بعد نجاح تجربتهما الأولى معا في الفيلم الدرامي "البحث عن السعادة the pursuit of happyness" عام 2006، والذي قاما فيه أيضًا بدور أب وابنه.

من ناحية أخرى، رشح المخرج الهندي أشوتش جواريكير جايدن -ابن ويل سميث- لبطولة فيلم "ديد" يستعد لتصويره قريبا بعنوان بوذا.

وأوضح جواريكير -في تصريحات أدلي بها لـ"شبكة أنباء بوليوود" الهندية- أنه كان يبحث منذ فترة عن طفل أسمر ليجسد دور "بوذا" مؤسس الديانة البوذية في مرحلة طفولته، والتي ترصدها أحداث الفيلم.

وأكد جواريكير أنه إثر مشاهدته لفيلم "البحث عن السعادة" الذي شهد أول دور لجايدن على الشاشة الفضية، أعجب للغاية بأداء جايدن الطبيعي وتلقائيته على الشاشة، مما جعله يفكر جديا بإسناد هذا الدور إلى الفتى ذي الأعوام العشرة.

وأكد جواريكير أنه سيسافر قريبا إلى الولايات المتحدة ليلتقي جايدن ووالده ويبحث معهما مشروع الفيلم وطبيعة دور جايدن.

كان جايدن قد شارك مؤخرا في فيلم الخيال العلمي "يوم وقفت فيه الأرض the day the earth stood still" أمام النجم كيانو ريفز، كما يستعد حاليا لبطولة فيلم "فتى الكاراتيه" والذي سيجمعه لأول مرة بالنجم الصيني جاكي تشان.

ويعتبر سميث الذي رشح لجائزة الأوسكار مرتين حتى الآن الممثل الأكثر نجاحا على مستوى العالم؛ حيث حققت ستة من أفلامه المتتالية على مدى 6 سنوات بدءا من فيلم "رجال بملابس سوداء" بجزأيه الأول والثاني، ومرورا بفيلم الرسوم المتحركة "قصة سمكة القرش" عام 2004 وانتهاءا بالفيلم الدرامي "البحث عن السعادة" عام 2006 إيرادات تقترب من 2 مليار دولار لدى عرضها عالميّا.

ورغم أن فيلم "الغرب المتوحش wild wild west" الذي قدمه سميث عام 1999 مع المكسيكية سلمى حايك لم يكن أنجح أفلامه، فإنه حصد هو الآخر ما يقرب من 220 مليون دولار على مستوى العالم.

كما أثبت سميث قدرته على بطولة كافة النوعيات المختلفة من الأفلام، سواء الكوميدية مثل "هيتش" أو الإثارة مثل "الأشرار bad boys" أو الخيال العلمي مثل "I، robot" أو فيلمه "أنا الأسطورة am legend I" والذي جمع بين الخيال العلمي والدراما الإنسانية المؤثرة.

وكان آخر فيلم لسميث هو "سبعة أرطال" أمام الممثلة الشابة روزاريو داوسون، والذي لعب فيه دور محام ينطلق في رحلة لإنقاذ حياة سبعة أشخاص لا تجمعهم به أية علاقة!