EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2009

بعد مقتل العشرات بالمكسيك وإغلاق دور السينما هيو جاكمان يلغي عرض فيلمه خوفا من "إنفلونزا الخنازير"

الشركة المنتجة ألغت العرض خوفا على سلامة جاكمان

الشركة المنتجة ألغت العرض خوفا على سلامة جاكمان

ألغى نجم هوليوود الشهير هيو جاكمان زيارة إلى المكسيك لحضور العرض الأول لأحدث أفلامه "وولفرينبسبب انتشار مرض إنفلونزا الخنازير الذي قتل عشرات الأشخاص في البلاد.

ألغى نجم هوليوود الشهير هيو جاكمان زيارة إلى المكسيك لحضور العرض الأول لأحدث أفلامه "وولفرينبسبب انتشار مرض إنفلونزا الخنازير الذي قتل عشرات الأشخاص في البلاد.

يأتي ذلك في وقت نصحت فيه السلطات المكسيكية بإغلاق جميع دور العرض السينمائي الكبرى في البلاد، كما أمرت بإغلاق المدارس عبر البلاد حتى السادس من مايو/أيار، في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس بعد أن ارتفع القتلى إلى 149 شخصا.

وقررت شركة "توينتيث سنتشري" للإنتاج السينمائي تأجيلَ عرض الفيلم في المكسيك بسبب هذا المرض الذي ينتشر بسرعة، ويصيب المئات خوفا على سلامة جاكمان.

ونقلت مجلة "بيبول" الأمريكية عن متحدث باسم الشركة قوله: "لا نشعر بالقلق على سلامة هيو جاكمان فحسب؛ بل إننا نهتم بمكتب كامل مليء بالأشخاص الذين نعتز بهم.. لن ندفع بأي شخص إلى الخطر مهما كان".

وكان من المقرر أن يحضر النجم الوسيم الأسترالي الأصل يوم الأربعاء المقبل في مكسيكو سيتي العرض الأول لفيلمه "وولفرين X-Men Origins: Wolverine"، وهو أحد سلسلة أفلام الخيال العلمي "الرجال إكس X-Men".

كان جاكمان قد أكد في تصريحات صحفية أنه لن يقدم أي أجزاء جديدة من سلسلة أفلام الخيال العلمي "الرجال إكس X-Men "إذا لم يصادف فيلمه الجديد "وولفرين" نجاحا في شباك التذاكر.

ويلعب جاكمان في الفيلم نفس الشخصية التي جسَّدها في ثلاثية "الرجال إكس" وهي شخصية "وولفرين" الرجل الذي تجري عليه المؤسسة العسكرية عدة تجارب تؤدي إلى امتلاكه قدرات خارقة، من بينها القدرة على معالجة جروحه، والتحكم في المعادن التي زرعت في مختلف أنحاء جسده، بحسب تقرير أورده موقع "أي إم دي بي" السينمائي.

وفي هذا الفيلم الجديد يعود وولفرين للبحث عمن جعلوه فأر تجارب، ويسعى للوصول إليهم والانتقام منهم بعد اكتشافه حقيقة ماضيه.

كان هيو جاكمان قد حصد هذا العام لقب "أكثر الرجال الأحياء جاذبية" الذي تمنحه مجلة "بيبول" سنويّا. وتصدر جاكمان القائمة السنوية التي تصدرها المجلة، متغلبا على دانييل كريج أحدث أبطال سلسلة أفلام "جيمس بوند" الذي احتل المركز الثاني، وعدد من المرشحين السابقين لهذا اللقب، ومنهم براد بيت، وجورج كلوني، بالإضافة إلى مات ديمون الذي حاز هذا اللقب العام الماضي.

ونال النجم الأسترالي الاستحسانَ خلال تقديمه حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير، وشارك في الفترة الأخيرة في بطولة فيلم "أستراليا" مع نيكول كيدمان.