EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2009

خالد يوسف ينفي إقحام الجنس بأفلامه هيفاء وهبي تخون زوجها مع عمرو سعد في "دكان شحاتة"

هيفاء وهبي ومحمد كريم في مشهد من فيلم "دكان شحاتة"

هيفاء وهبي ومحمد كريم في مشهد من فيلم "دكان شحاتة"

أكد الفنان المصري الشاب "محمد كريم" -الذي جسد شخصية زوج المطربة اللبنانية هيفاء وهبي في فيلم "دكان شحاتة"- أن أصعب المشاهد التي جمعته بهيفاء هو اكتشافه أنها تخونه مع الفنان عمرو سعد داخل أحداث الفيلم.

أكد الفنان المصري الشاب "محمد كريم" -الذي جسد شخصية زوج المطربة اللبنانية هيفاء وهبي في فيلم "دكان شحاتة"- أن أصعب المشاهد التي جمعته بهيفاء هو اكتشافه أنها تخونه مع الفنان عمرو سعد داخل أحداث الفيلم.

من جانب آخر، دافع المخرج خالد يوسف عن المشاهد الساخنة والجريئة في أفلامه، رافضا اتهامه بإقحام هذه المشاهد على الفيلم لتحقيق أكبر ربح تجاري ممكن.

وحول أصعب المشاهد التي جمعته ببيسة (هيفاءقال كريم -في تصريحات لموقع mbc.net- إنه مشهد اكتشاف (سالم) أن زوجته (بيسة) عادت بعد ثلاث سنوات من زواجهما لعلاقتها بشحاتة (عمرو سعد) بعد خروجه من السجن، الذي بعده تصاعدت الأحداث وانتهت بمشهد النهاية الدامي.

وأشار الفنان المصري الشاب إلى أن هيفاء فاجأت جميع العاملين في فيلم (دكان شحاتة) بمستوى تمثيل جيد رغم أنها ليست ممثلة، مؤكدا أنها أثبتت أنها فنانة مجتهدة وكانت تلميذة نجيبة للمخرج خالد يوسف أثناء البروفات التي سبقت التصوير.

وأوضح كريم أنه عندما علم بخبر ترشيح هيفاء للمشاركة في بطولة الفيلم أصيب بمفاجأة وذهب يتخيل هيفاء في مشاهدها معه، وتساءل "هل ستستطيع أن تؤديها كممثلة، خاصة أنها مشاهد قوية وماستر في معظمها؟".

واعتبر محمد كريم -الذي يمتهن مهنة الطب- (دكان شحاتة) نقلة في حياته السينمائية ومجازفة منه ومن المخرج أن يقدم شخصية شريرة، مؤكدا سعادته بنجاحه في تقديم شخصية جديدة.

وحول نهاية الفيلم، قال كريم إنها طبيعية بسبب تراكم الكره داخل (سالم) جراء التمييز الذي أوجده الأب في المعاملة بين (شحاتة) وأخوته.

وعن انطباعه عن المهرجان بعد عودته مؤخرا من هناك بعد عرض الفيلم في سوق المهرجان، قال الفنان المصري الشاب إن الاستقبال كان كبيرا من جمهور المهرجان والمسؤولين عن المهرجانات الدولية الأخرى، مضيفا أن قمة المفاجآت تمثلت في بكاء بعض الحضور من الأجانب على بعض مشاهد الفيلم.

على جانب آخر، دافع المخرج خالد يوسف عن المشاهد الساخنة والجريئة في أفلامه، رافضا اتهامه بإقحام هذه المشاهد على الفيلم لتحقيق أكبر ربح تجاري ممكن.

وقال يوسف -في لقاء مع برنامج "بلدنا" على قناة otv الفضائية المصرية- إن الجمهور أصبح أكثر التزامًا وتحفظًا مما مضى، فدائما ما تسعى الأسرة لدخول أفلام خالية من هذه المشاهد، ولذلك فهو أبعد ما يكون عن هذا الاتهام.

وأضاف أنه لا يقحم هذه المشاهد على أفلامه، ولكن يكون حسب سياق العمل، مستشهدا بأنه في فيلمه الأخير "دكان شحاتة" لم يدخل هذه المشاهد على أحداث الفيلم، رغم أن بطلته النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، ما جعل الكثيرون يعتقدون أن الفيلم سيتضمن العديد من هذه اللقطات.

وأكد المخرج المصري أنه لا يحترف الجنس في أفلامه لمجرد الهواية قدر ما يكون متناسبا مع العمل الذي يقدمه، معتبرا أن فيلمه "الريس عمر حرب" كان يناقش ثلاث قضايا هامة، وهي الثروة والجنس والسلطة.

وأشار إلى أنه حينما تعرض للشذوذ والمثلية الجنسية في "حين ميسرةكانت المشاهد غير فاضحة بحيث لا يستطيع الأطفال فهمها.

ودافع خالد يوسف عن المغزى السياسي الموجود في "دكان شحاتةنافيا تلميحه لحكم الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر في أحداث الفيلم.