EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

ديمي مور تشاركها بطولةَ الفيلم هانا مونتانا تعاني من خيانة صديقها بنسخة إنجليزية من "لول"

هانا مونتانا

هانا مونتانا

تضع نجمتا هوليوود؛ ديمي مور، ومايلي سايرس -الشهيرة بهانا مونتانا- أعينهما على فيلم جديد يعتبر إعادة للفيلم الفرنسي الشهير "لول".

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

ديمي مور تشاركها بطولةَ الفيلم هانا مونتانا تعاني من خيانة صديقها بنسخة إنجليزية من "لول"

تضع نجمتا هوليوود؛ ديمي مور، ومايلي سايرس -الشهيرة بهانا مونتانا- أعينهما على فيلم جديد يعتبر إعادة للفيلم الفرنسي الشهير "لول".

وذكرت مجلة "فارايتي" الأمريكية أن مور ونجمة المراهقين سايرس تتفاوضان حاليا على أداء الدورين الرئيسيين في الفيلم الذي يعتبر اسمه اختصارا لعبارة "لافينج أوت لاود" أو (الضحك بصوت مرتفع).

وترغب مور في أداء دور الأم المطلقة الذي سبق ولعبته صوفي مارسو، في حين تقوم سايرس بدور فتاة مراهقة سبق وأدته كريستا ثريت. بحسب وكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ).

ومن المقرر أن تتولى ليزا أزولو التي أخرجت النسخة الأصلية من الفيلم، إخراج النسخة الإنجليزية من الفيلم الكوميدي الذي يتركز على مواقف مختلفة تجمع أما مطلقة وابنتها المراهقة -15 عاما- التي تُعاني من مشكلة عاطفية؛ حيث تتعرض للخيانة من قبل صديقها.

مايلي راي سايرس من مواليد عام 1992 بولاية تينيسي الأمريكية، ونشأت في أسرة موسيقية؛ إذ يحترف والداها (بيلي راي سايرس، وتريشا سايرس) الغناءَ الريفي الأمريكي.

وبدأت مايلي مسيرتها مع الموسيقى والغناء في سن مبكرة؛ إذ شاركت أباها الغناء في عدد من حفلاته، فلفتت موهبتها نظر قناة ديزني مما رشحها في النهاية لبطولة مسلسل (هانا مونتانا) الذي بدأت القناة في عرضه بداية من عام 2006، ولا يزال مستمرا بنجاح متواصل، وخاصة في أوساط جمهور القناة من المراهقين والشباب.

وفي أوائل عام 2008 قدمت مايلي فيلما تسجيليا طويلا يصور مجموعة من حفلاتها في ولايات أمريكية عدة، إضافة إلى تفاصيل ما تقوم به خلف الكواليس، وكانت المفاجأة أن الفيلم تربع على قمة الإيرادات في شباك التذاكر الأمريكي لعدة أسابيع متتالية، متفوقا بذلك على بعض الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار لهذا العام!.

كما جذب ظهورها في برنامج الإعلامية الشهيرة "أوبرا وينفري" اهتمام عشرات المشاهدين عبر الولايات المتحدة.