EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

استعانت بمدرب لتعليمها فنون القتال هانا مونتانا تبكي بأول مشهد أكشن لإطلاق الرصاص

لجأت النجمة الأمريكية مايلي سايرس الشهيرة بشخصية "هانا مونتانا" إلى مدرب لتعليمها فنون القتال، بعد أن بكت بشدة أثناء تصويرها أول مشهد أكشن لإطلاق الرصاص في فيلمها الجديد "SO UNDERCOVER".

  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

استعانت بمدرب لتعليمها فنون القتال هانا مونتانا تبكي بأول مشهد أكشن لإطلاق الرصاص

لجأت النجمة الأمريكية مايلي سايرس الشهيرة بشخصية "هانا مونتانا" إلى مدرب لتعليمها فنون القتال، بعد أن بكت بشدة أثناء تصويرها أول مشهد أكشن لإطلاق الرصاص في فيلمها الجديد "SO UNDERCOVER".

وواجهت سايرس مصاعب عديدة أثناء فيلمها الجديد الذي تلعب فيه دور محققة سرية بأحد النوادي الجامعية الخاصة بالفتيات.

وقالت سايرس: "كان علي أن أتعلم إطلاق الرصاص، وكان الأمر بالغ الصعوبة، حتى إنني بكيت في المرة الأولى وفكرت في أنني لن أتمكن من القيام بهذا الدور". بحسب مجلة "أوكي" الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

لكن نجمة المراهقين -ابنة 17 عاما- قررت التغلب على خوفها من إطلاق الرصاص بالاستعانة بمدرب شخصي ليعلمها مشاهد الأكشن.

وقالت: "تعلمت فنون القتال كالملاكمة والدفاع عن النفس عند التعرض للهجوم من الخلف، كما تعلمت استعمال المسدسات، وهو ما أخافني كثيرا، ولكنها مسألة تعوّد".

وأضافت أنها تنوي المواظبة على التدريبات العنيفة والاستفادة منها في حياتها لتأمين نفسها عند خروجها أو احتكاكها بالغرباء.

ونصحت النساء بممارسة هذا النوع من التدريبات بقولها: "لا بد أن تتعلم كل امرأة شيئا ما عن فنون القتال من أجل أن تتمكن من الدفاع عن نفسها، كما أن هذه الرياضات تعد أفضل من الجري أو تمرينات اللياقة المعتادة".

يُذكر أن سايرس تعاني مؤخرا من التأقلم مع انفصال والديها. وذكرت مجلة "أوكي" أن نجمة المراهقين تحاول أن تتماسك في الأزمة.

وتنوي نجمة المراهقين الاحتفال بعيد ميلادها الثامن عشر في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري باحتفال بسيط وإجازة تقضيها مع العائلة بعيدا عن الصخب.