EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بدأت حياتها ممرضة ووالدتها كانت "راقصة تعرٍّ" مينكا كيلي تخلف هالي بيري كأكثر نساء الأرض إثارة 2010م

مينكا كيلي (يسار) حصلت على لقب أكثر النساء إثارة بعد بيري

مينكا كيلي (يسار) حصلت على لقب أكثر النساء إثارة بعد بيري

اختارت مجلة الرجال الأمريكية "أسكواير" الممثلة مينكا كيلي لتكون أكثر النساء الأحياء "إثارة" في عام 2010م، لتخلف بذلك عددا من نجمات هوليود اللائي اختارتهن المجلة لحمل اللقب في الأعوام الماضية؛ مثل هالي بيري.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بدأت حياتها ممرضة ووالدتها كانت "راقصة تعرٍّ" مينكا كيلي تخلف هالي بيري كأكثر نساء الأرض إثارة 2010م

اختارت مجلة الرجال الأمريكية "أسكواير" الممثلة مينكا كيلي لتكون أكثر النساء الأحياء "إثارة" في عام 2010م، لتخلف بذلك عددا من نجمات هوليود اللائي اختارتهن المجلة لحمل اللقب في الأعوام الماضية؛ مثل هالي بيري.

وأجرت المجلة مقابلة مع كيلي في عددها الذي سيصدر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تحدثت خلالها نجمة المسلسل التلفزيوني الأمريكي "فرايداي نايت لايتس" حول كيفية انتقالها إلى عالم الشهرة، بعد أن كانت تعمل ممرضة.

وتكشف النجمة الأمريكية عن الأوقات الصعبة التي مرت بها خلال حياتها مع والدتها؛ التي كانت تعمل عارضة تعرٍّ "ستريبتيزووالدها الذي كان عازفا موسيقيا في فريق "إيروسميث" الشهير.

ومنذ انتهاء دورها في مسلسل "فرايداي نايت لايتسظهرت كيلي في مسلسل "بارنتهودوستظهر أيضا في فيلم يعرض قريبا بعنوان "ذا روم ميت" مع الممثلة الأمريكية لايتون ميستر.

وكانت المجلة منحت سابقا لقب المرأة الأكثر إثارة لكل من الممثلات هالي بيري وسكارليت جونسون وتشارليز ثيرون.

وكانت سيدة الولايات المتحدة الأولى ميشيل أوباما قد تفوقت على زعيمات دول ورئيسات تنفيذيات ونجمات مجتمع؛ لتتصدر القائمة السنوية لمجلة فوربس لأكثر النساء نفوذا في العالم، بينما حلت أوبرا وينفري ثالثا، وجاءت المطربة الشابة ليدي جاجا في المركز السابع.

وجاءت في المركز الثاني إيرين روزنفيلد، الرئيسة التنفيذية لشركة كرافت فودز Kraft Foods، التي خاضت منافسة للاستحواذ على شركة كادبوري البريطانية مقابل 18 مليار دولار.

وتبعتها في المركز الثالث مقدمة البرامج الحوارية والإعلامية المخضرمة أوبرا وينفري؛ التي ستنهي برنامج "أوبرا وينفري شو" Oprah Winfrey Show العام المقبل، بعد أن قدمته على مدار 25 عاما لإطلاق محطتها التلفزيونية الخاصة، وتحمل اسم "أو.دبليو.إن" OWN.