EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

تجمعها مع شيا لابوف مشاهد ساخنة ميجان فوكس تواجه الاختطاف.. وتتجاهل بطل "المتحولون"

ميجان فوكس تشارك بطولة الجزء الثاني من "المتحولون"

ميجان فوكس تشارك بطولة الجزء الثاني من "المتحولون"

في الوقت الذي تجاهلت فيه النجمة ميجان فوكس الأنباء التي تحدثت عن وقوعها في غرام الممثل شيا لابوف بطل فيلم "المتحولون The Transformers"؛ أبدت موافقتها على بطولة فيلم درامي جديد بعنوان "العبور the crossing".

في الوقت الذي تجاهلت فيه النجمة ميجان فوكس الأنباء التي تحدثت عن وقوعها في غرام الممثل شيا لابوف بطل فيلم "المتحولون The Transformers"؛ أبدت موافقتها على بطولة فيلم درامي جديد بعنوان "العبور the crossing".

وتدور أحداث فيلم "العبور" -حسب رويترز- حول زوجين شابين يعبران حدود الولايات المتحدة إلى المكسيك لقضاء إجازتهما هناك؛ إلا أنهما وفي طريق العودة إلى الولايات المتحدة، يتعرضان للاختطاف من قبل عصابة في منطقة الحدود بين البلدين.

وتجد الزوجة -التي تلعب ميجان فوكس دورها- نفسها في موقف حرج، حيث تكلفها العصابة بتهريب حقيبة مخدرات عبر الحدود في مقابل الإفراج عن زوجها المختطف!.

كما انتهت فوكس مؤخرا من تصوير الجزء الثاني من سلسلة أفلام "المتحولونوالذي يحمل عنوان "انتقام الساقطين إلى الأرضويجمع فوكس من جديد بكل من بطل الفيلم الشاب شيا لابوف، والمخرج مايكل باي.

من جانبه، أكد الممثل الشاب شيا لابوف -بطل سلسلة أفلام "المتحولون"- أنه يسعى جاهدا لكي لا يقع في غرام ميجان فوكس التي تشاركه بطولة الجزء الثاني من السلسلة.

وقال لابوف مازحا -في حوار صحفي أجري معه مؤخرا- "حين ننتهي أنا وميجان من تصوير مشهد رومانسي ساخن يجمعنا معا، وهي كثيرة في هذا الجزء، فإنني أجد صعوبة في العودة إلى أرض الواقع بعدها، إنه حقا أمر صعب للغاية".

ونفى لابوف وجود أي علاقة عاطفية بينه وبين فوكس التي شاركته بطولة الجزأين الأول والثاني من سلسلة "المتحولون".

وأضاف: إننا نلعب دور عاشقين على الشاشة الفضية فقط، أما بعيدا عن الشاشة فنحن أصدقاء فحسب، ولا بد أن تحافظ على مسافة معينة بينك وبين زملائك في العمل".

في الوقت نفسه، لم يصدر أي تعليق من فوكس على هذا التصريح، وكانت فوكس قد أعلنت العام الماضي عن خطبتها للممثل الشاب برايان أوستن جرين بطل المسلسل التلفزيوني "بيفرلي هيلز 90210".

وشهدت علاقة فوكس بجرين تقلبات عدة منذ إعلانهما عن خطبتهما، بما في ذلك انفصالهما لفترة قصيرة أواخر العام الماضي، ثم عودتهما معا خلال العام الجاري، وخاصة في ظل حرص ميجان على الاعتناء بابن جرين الصغير كاسيوس -7 سنوات- والذي رزق به جرين من زواج سابق!.

ميجان فوكس ولدت عام 1986 في ولاية تينسي الأمريكية، وكانت الابنة الثانية لأسرة ذات أصول فرنسية وأيرلندية مختلطة.

ولفتت ميجان نظر أسرتها إلى موهبتها في سن مبكرة، ففي سن الخامسة، تم إلحاقها بتدريبات لصقل موهبتها في التمثيل والرقص على حد سواء.

وفي سن الـ10، انتقلت ميجان إلى ولاية فلوريدا مع أسرتها، وأكملت تدريباتها حتى نهاية دراستها بالمدرسة الثانوية.

وخطت ميجان أولى خطواتها نحو الشهرة، وهي في الـ13 من عمرها، حين بدأت العمل كعارضة للأزياء، وهو المجال الذي فتح لها الباب لعالم التمثيل فيما بعد.

وكان أول أفلامها عام 2001، بعنوان "أجازة في الشمس" مع الشقيقتين التوأم كايت وأشلي أولسون، ولعبت فيه دور فتاة مراهقة تقضي إجازة الصيف مع صديقاتها، ولكن مغامرة غير متوقعة تكون في انتظارهن.

وعلى مدى الأعوام الستة التالية، شاركت فوكس في عدة أدوار صغيرة في مجموعة من المسلسلات التلفزيونية، مثل المسلسلين الكوميديين "ما أحبه فيك what I love about you" مع الممثلة الشابة أماندا باينز، و"رجلان ونصف two and a half men" مع النجم تشارلي شين.

إلا أن دورها الأكثر تميزا جاء من خلال المسلسل الكوميدي "هوب وفايث" مع كل من فايث فورد، والمطرية كيلي ريبا، ولعبت من خلاله دور شابة تسعى إلى إيجاد التوازن في حياتها بين شخصيتي أمها وخالتها المتناقضتين.

وفي الفترة ذاتها، لاقت ميجان فرصة أخرى للتألق على الشاشة الفضية من خلال فيلم "اعترافات نجمة مسرحية مراهقة the confessions of a teenage drama queen" مع المطربة والممثلة الشابة ليندساي لوهان، الذي أدت فيه دور كارلا الفتاة المولعة بالمسرح التي تدخل في منافسة شرسة مع غريمتها ماري (ليندساي لوهان) للفوز ببطولة مسرحية المدرسة.

وأشاد النقاد بدور ميجان في هذا الفيلم الذي رأى البعض أنها تفوقت فيه على لوهان من حيث الأداء، وهو ما لفت إليها أنظار منتجي فيلم "المتحولون" ليسندوا إليها بطولته في عام 2007.

ولاقى الفيلم الذي لعبت ميجان بطولته إلى جانب مجموعة من النجوم الشباب مثل شيا لابوف بطل فيلم "disturbia"، والأسترالية راشيل تايلور نجاحا هائلا في شباك التذاكر الأمريكي.

كانت ميجان فوكس قد اختيرت خلال عام 2008 لنيل لقب "أكثر النساء إثارة في العالم" في استفتاء أجرته مجلة "fhm" وشارك فيه آلاف المشاركين من دول مختلفة، متفوقة بذلك على كل من جيسيكا ألبا، وجيسيكا بايل.