EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2009

سلمى حايك جمعت تبرعات بالدورة الماضية مهرجان دبي يطلق حملة "سينما ضد الإيدز" بمشاركة نجوم هوليود

النجمة سلمى حايك ساهمت في حملة مكافحة الإيدز بمهرجان دبي

النجمة سلمى حايك ساهمت في حملة مكافحة الإيدز بمهرجان دبي

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان دبي السينمائي عزمها على جمع تبرعات لمواجهة مرض "الإيدز" خلال دورته الجديدة الشهر المقبل، من خلال حملة "سينما ضد الإيدز".

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان دبي السينمائي عزمها على جمع تبرعات لمواجهة مرض "الإيدز" خلال دورته الجديدة الشهر المقبل، من خلال حملة "سينما ضد الإيدز".

وجمع المهرجان في دورتيه الماضيتين تبرعات بقيمة 4.8 ملايين دولار أمريكي، خصصت لدعم أنشطة مؤسسة (أمفار) المتخصصة في أبحاث الإيدز والوقاية منه والتوعية بمخاطره، ومساندة السياسات العامة المتعلقة بهذا المرض.

وقالت شيفاني بانديا، المدير التنفيذي للمهرجان السبت الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني، إن النجاح الذي حققته الدورتين الماضيتين في جمع تبرعات لمواجهة الإيدز يبرز قدرة السينما على دعم القضايا الإنسانية، بحسب وكالة "د ب أ".

وأضافت أن المهرجان سيطلق "حملة سينما ضد الإيدز" في أعقاب "اليوم العالمي لمكافحة الإيدزالذي يوافق أول ديسمبر/كانون الأول من كل عام، والذي سيجمع أبرز مشاهير العالم ومجتمع دبي لتسليط الضوء على حجم وخطورة الإيدز، وتوفير التمويل الضروري لمكافحة هذا المرض والتوعية بسبل الوقاية منه.

كانت حملة العام الماضي استقطبت نخبة من النجوم العالميين مثل سلمى حايك وجيفري رايت وداني جلوفر وهاري وباميلا بيلافونتي.

وستضم حملة "سينما ضد الإيدز" في نسختها هذا العام مزادا حيا على عديد من المواد التذكارية من عالمي السينما والأزياء، إلى جانب باقات ترفيهية واجتماعية تهدف إلى توسيع نطاق مشاركة الجمهور لجمع التبرعات.

وتقام فعاليات مهرجان دبي السينمائي للعام السادس في الفترة من 9 إلى 16 ديسمبر/كانون الأول المقبل.