EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

الربيع العربي حاضر بقوة في المهرجان السينمائي مهرجان برلين ينطلق بـ"وداع الملكة".. وتذكير بـ"موقعة الجمل"

فيلم "وداع الملكة" يعرض في افتتاح مهرجان برلين

فيلم "وداع الملكة" يعرض في افتتاح مهرجان برلين

تنطلق فعاليات الدورة الثانية والستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي مساء الخميس 9 فبراير/شباط

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

الربيع العربي حاضر بقوة في المهرجان السينمائي مهرجان برلين ينطلق بـ"وداع الملكة".. وتذكير بـ"موقعة الجمل"

تنطلق فعاليات الدورة الثانية والستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي مساء الخميس 9 فبراير/شباط بفيلم وداع الملكة "لي زاديو آ لا رين" للفرنسي بونوا جاكو مع ديان كروغر في دور ماري أنطوانيت عشية مغادرتها قصر فرساي في يوليو/تموز 1789.

ويصور الفيلم الأيام الثلاثة الأخيرة من عهد الملكية في فرنسا، ليكون ذلك الفيلم -وفقا للمدير الفني للمهرجان ديتر كوسليكنموذجا معبرا عن لهجة الدورة "التغيير"؛ حيث يحتفي أيضا بالربيع العربي، ويذكر بموقعة الجمل الشهيرة بميدان التحرير.

 ويشارك في فعاليات هذا العام 400 فيلم في فئات المهرجان المختلفة، وذلك بخلاف 18 فيلما مشاركا في المسابقة الرسمية للفوز بالدب الذهبي الذي ستمنحه لجنة التحكيم برئاسة المخرج البريطاني مايك لي في 18 فبراير/شباط الجاري. بحسب الوكالات.

وسيكون الربيع العربي ضيفا مميزا أيضا على المهرجان بعد سنة من سقوط نظام الرئيس المصري حسني مبارك، مع الكثير من الأفلام الوثائقية والنقاشات والأفلام الروائية.

وتحضر أنچلينا چولي المهرجان لتقديم فيلمها "في بلد الدم والعسل" الذي يشكل بدايتها كمخرجة، ويتمحور حول قصة حب في حرب البوسنة.

وتتسلم ميريل ستريب جائزة دب ذهبي تكريمية خلال حفل رسمي يعرض خلالها فيلم (المرأة الحديدية) حول رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر.

من جانب آخر؛ تشارك لجنة أبو ظبي للأفلام في فعاليات المهرجان للترويج لإمارة أبو ظبي كواجهة لتصوير الأفلام، ودعم صناع الأفلام الإماراتيين والمقيمين المشاركين في المهرجان.

ويشارك في اللجنة 11 صانعا للأفلام، هم: علوية ثاني، وعادل الجابري، وعلي العفيفي، وأمل العقروبي، وهناء مكي، وهند الحمادي، ومنال ويكي، ومحمد طاهة، ونزار صفير، وريم الفلاحي، ورولا شمص.

وقال مدير لجنة أبو ظبي للأفلام ديفيد شيبيرد: إن مهرجان برلين السينمائي يعد أهم الفعاليات السينمائية، مشيرا إلى أنه يُقدم التركيز على السينما العربية خلال هذا العام ليتألق في حلقة حول ظهور الشرق الأوسط كمنشأ لصناع الأفلام من المستوى العالمي.

من جهة أخرى؛ اختار القائمون على مهرجان "سينما من أجل السلام" ببرلين، السياسي المصري الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي لرئاسة لجنة تحكيم جائزة الفيلم الأفضل قيمة للعام، ويتوجه البرادعي يوم 13 فبراير/شباط إلى برلين لحضور وقائع المهرجان.

ونشر موقع المهرجان صفحة خاصة بالثورة المصرية تتضمن معلومات بعنوان "في ذكرى موقعة الجمل" عما تعرض له متظاهرو التحرير يوم 2 فبراير/شباط الماضي من اعتداءات، كما تضمنت الصفحة معلومات عن عدد من الأفلام الوثائقية المصرية عن الثورة مثل "الطيب والشرس والسياسيو"نصف ثورةو"أنا والأجندة".

ويهتم المهرجان بالأفلام الفنية المعبرة والمتميزة التي تدعم الكفاح من أجل حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، ومجهودات مؤسسات حقوق الإنسان، وحماية البيئة.