EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2009

السينما الهندية ضيف شرف مهرجان القاهرة يعرض 8 أفلام رشحت للأوسكار

مشهد من فيلم "مصطفى بن بولعيد"

مشهد من فيلم "مصطفى بن بولعيد"

يعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الشهر القادم ثمانية أفلام من دولٍ مختلفة رُشحت للحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلمٍ أجنبي، كما يقوم بتكريم السينما الجزائرية بعد أن استطاعت تقديم أفلام على مستوى عالمي.

يعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الشهر القادم ثمانية أفلام من دولٍ مختلفة رُشحت للحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلمٍ أجنبي، كما يقوم بتكريم السينما الجزائرية بعد أن استطاعت تقديم أفلام على مستوى عالمي.

وقال حامد حماد -مسئول الإعلام في المهرجان في بيانٍ له الثلاثاء 20 أكتوبر /تشرين الأول الجاري-: إن المهرجان الذي تفتتح دورته الثالثة والثلاثون في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني سيعرض ثمانية أفلام من بين الأعمال التي رشحتها دولها لجائزة الأوسكار، وهي من إنتاج عامي 2008 و2009.

والأفلام الثمانية هي: (عبيد لديونهم) لليوناني تونيس ليكوريسيس، و (رسالة إلى الأب يعقوب) للفنلندي كلاوس هارو، و(رأيت الشمس) للتركي محسون كرمزيجول، و(الحرباء) للمجري جادا كيسزتج، و(حرارة ديسمبر) للإستوني اسكو كاس، و(الدوامة) لليتواني جيتس لوكساس، و(الكلمة رقم 6) للروسي كارن شاخنازاروف، و(كازانيجرا) للمغربي نور الدين لخماري.

وأعلن المهرجان في وقتٍ سابق هذا الشهر في بيانٍ أن دورته الجديدة التي تستمر 11 يوما ستحلّ فيها السينما الهندية ضيف شرف وسيعرض بهذه المناسبة نحو 30 فيلما هنديا من مختلف المدارس والتيارات الفنية، إضافةً إلى رئاسة مخرج هندي للجنة التحكيم.

وأضاف البيان أن المهرجان اختار أيضا السينما الجزائرية لتكريمها، حيث قدمت السينما الجزائرية مخرجين بارزين نافست أفلامهم في "أكبر المهرجانات العالمية" مثل محمد لخضر حامينا الذي فاز فيلمه (وقائع سنوات الجمر) بالسعفة الذهبية لمهرجان كان عام 1975.

ويشمل هذا التكريم دعوة نخبةٍ من نجوم وصنَّاع السينما الجزائريين، وتنظيم قسم خاص للأفلام الجزائرية يعرض من خلاله اثنا عشر فيلما من أحدث ما أنتج خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهي (مصطفى بن بولعيد) لأحمد راشدي، و(رحلة إلى الجزائر) لعبد الكريم بهلول، و(حراقة) لمرزاق علواش، و(نهر لندن) لرشيد بوشارب، و(زهر) لفاطمة الزهراء زعموم، و(مسخرة) لليث سالم، و(دليس بالوما) لنادر مكناش، و(بركات) لجميلة صحراوي، و(ظلال الليل) لناصر بختي، و(الخبز الحافي) لرشيد بن حاج، و(المنارة) لبلقاسم حجاج، و(روما أفضل منك) لطارق تقيا.

وسيهدي المهرجان دورته الجديدة إلى مخرج فيلم (المومياء) المصري شادي عبد السلام (1930-1986) كما يكرم خمسة مصريين هم: المخرج علي عبد الخالق، والمونتير أحمد متولي، ومدير التصوير محسن نصر، والممثلتان شويكار ونادية الجندي.

وقال المهرجان في وقتٍ سابق إنه سيعرض لأول مرة في مصر النسخة المرممة لفيلم عبد السلام الوحيد (ليلة أن تحصى السنين-المومياء) الذي يعد من كلاسيكيات السينما العربية، بعد أن قامت مؤسسة سينما العالم التي يرأسها المخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي بترميمه ضمن مشروع يهتم بصنع نسخ سالبة جديدة (نيجاتيف) لأبرز الأفلام في العالم. وسيعرض (المومياء) في المهرجان بحضور سكورسيزي.