EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2009

رفضت ربط اسمها بالسينما النظيفة منى زكي تواجه القهر الجنسي بـ"احكي يا شهرزاد"

منى أكدت أنها لم تُقْدم على مشاهد جريئة رغم حساسية فيلمها

منى أكدت أنها لم تُقْدم على مشاهد جريئة رغم حساسية فيلمها

نفت الممثلة منى زكي وجود مشاهد جريئة في فيلمها الجديد "احكي يا شهرزاد" رغم تناولها لقضية حساسية، وهي القهر الجنسي للمرأة.

نفت الممثلة منى زكي وجود مشاهد جريئة في فيلمها الجديد "احكي يا شهرزاد" رغم تناولها لقضية حساسية، وهي القهر الجنسي للمرأة.

وتبرّأت في الوقت نفسه من مصطلح السينما النظيفة، مؤكدةً أنه لا يوجد شيء بهذا المعني في الأفلام، وأنها لم تنادِ به أبدًا، مشيرةً إلى أن الصحفيين هم من "ألصقوا" هذا المصطلح بها.

وقالت الفنانة الشابة: "كوني وضعت لنفسي حدودًا منذ دخولي التمثيل، فليس معناه أن أرى كل ما يُقدم من جرأة على شاشة السينما خطأ، بل أعتبر أن بُعدي عنها عيب فيَّ كممثلة؛ لأنني مقتنعة أن الرسالة لكي تصل للناس لا بد من تقديمها بشكلها الحقيقي الصحيح".

وأكد أنها لم تظهر في فيلمها الجديد "احكي يا شهرزاد" أكثر جرأة، وقالت: "أعتقد أنني لم أقدم مشهدًا في الفيلم أكثر جرأة من المشاهد التي قدمتها في أفلامي السابقة، لكن كون الفيلم يتحدث عن موضوع حساس يخص المرأة في المقام الأول وقهرها جنسيًّا، من الممكن أن يتصور البعض أنه أكثر جرأة لكني لم أتعد حدودي فيه".

وعن عدم ابتعادها عن الموسم الصيفي لعرض الأفلام السينمائية بصراعاته، قالت النجمة الحسناء: "لم أفكر أبدًا في مواعيد عرض أفلامي سواء كنت بطلتها أو مشاركة في بطولتها مع آخرين نجومًا أو غير نجوم، ولم أفكر أيضًا في إن كان الفيلم سيأتي بإيرادات أو لا.. ولو فكرت بهذه الطريقة من الأفضل أن أقتل نفسيبحسب صحيفة "الشروق الجديد" المصرية الأربعاء 10 يونيو/حزيران الجاري.

أما عن غيابها عن السينما لأكثر من عامين، أوضحت منى: "لم أجلس العامين في البيت؛ بل كنت أثقف نفسي بالقراءة وبمشاهدة الأفلام في الأحيان الأخرى.. حصلت على دورات في أمريكا، كما أنشأت أثناء العامين شركة إنتاج حققت منها هدفًا هو ملء فراغي.. كان كل ما يشغلني طوال العامين أن أحضر نفسي وأحاسيسي جيدًا لأكون جاهزة للتمثيل عندما أقرر العودة للعمل وأن أكون واقفة على أرض صلبة".

كانت منى زكي قد نفت أن يكون دورها في "احكي يا شهرزاد " تقليدًا للفنانة هند صبري في فيلمها "جنينة الأسماكوأكدت منى لموقع mbc.net أن الدور مختلف تمامًا عن الشخصية التي قدمتها هند، وإن كانت الشخصيتان بالفعل لمقدمة برامج، بفارق طرح المشاكل والقضايا.

وأشارت منى زكي إلى عدم تخوفها من العمل مع يسري نصر الله مخرج الفيلم لاندراج معظم أفلامه تحت مسمى أفلام غير تجارية.

وأوضحت أنها كانت تبحث عن عمل مختلف، وهو ما وجدته في هذا الفيلم من خلال شخصية "هبة" مقدمة البرامج التي تناقش من خلال "فضفضة" الشباب معها مدى القهر الذي تعيشه المرأة، رغم كل ما يقال عن أنها أخذت حقوقها وتوضيح كيف أن الرجل في كثيرٍ من الأحيان يبدو، وكأنه "سي السيد".