EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

يرغب في تقديم صورة أكثر نضجا عنها منتج "كليوباترا": أنجلينا تمحو صورة "القطة الجنسية" لملكة مصر

أنجلينا تلعب دور كليوباترا الذي جسدته إليزابيث تايلور

أنجلينا تلعب دور كليوباترا الذي جسدته إليزابيث تايلور

أعلن منتج فيلم "كليوباترا" الجديد من بطولة أنجلينا جولي أن مخرج الفيلم يسعى لتقديم صورة "أكثر نضجا" للملكة التي طالما جسدتها المخيلات الهوليودية على أنها "قطة جنسية".

أعلن منتج فيلم "كليوباترا" الجديد من بطولة أنجلينا جولي أن مخرج الفيلم يسعى لتقديم صورة "أكثر نضجا" للملكة التي طالما جسدتها المخيلات الهوليودية على أنها "قطة جنسية".

وذكرت صحيفة "أوبزرفر" البريطانية أن المنتج سكوت رودن على وشك توقيع عقد إخراج الفيلم مع المخرج البريطاني المثير للجدل بول جرين جراس، الذي يسعى لإظهار كليوباترا كقائدة سياسية استراتيجية ومحاربة.

وفي حين عكست الذاكرة الفنية صورة مغرية للملكة الفرعونية، تنافست جميلات هوليود لتجسيد دورها في عدة أفلام كانت بطلاتها كل من كلوديت كولبرت، ثم فيفيان لايج، ولاحقا إليزابيث تايلور، واليوم أنجلينا جولي.

ويرجع المنتج هذه الصورة النمطية لكليوباترا إلى أن كتّاب سيرة حياتها كانوا رجالا، أما سيناريو هذا الفيلم فعكس رؤية أنثوية؛ لكونه منقولا عن كتاب للمؤلفة الحائزة على جائزة "بوليتزر" ستايسي شيف.

ومن المقرر البدء في تصوير العمل هذا العام، حيث وظفت شركة "سوني للإنتاج" فريقا كبيرا في "الإبداع الفنيوسط توقعات بأن يحقق الفيلم نجاحا باهرا فور إصداره العام 2013م.

وتداولت تقارير إعلامية شائعات حول احتمال أن يلعب براد بيت دور مارك أنطونيوس حبيب كليوباترا.

يذكر أن جرين جراس أخرج فيلمي "بورن" و"يونايتد 93"، ومؤخرا فيلم "المنطقة الخضراء"؛ الذي انتقد فيه الحرب على العراق.

الفيلم يدور حول الملكة كليوباترا؛ التي لم تتجاوز الثامنة عشرة من العمر، ولكنها استطاعت أن تحكم الساحل الشرقي للبحر المتوسط من جهة والعالم الغربي من جهة ثانية.

كانت كليوباترا انخرطت في علاقة حب مع قيصر روما يوليوس لمدة 3 سنوات أنجبت منه ابنا أسمته "بطليموس الخامس عشر". وبعد اغتيال يوليوس قيصر في روما، وقعت كليوباترا في غرام مارك أنطونيوس لمدة 13 عاما، قبل أن ينتحر الاثنان في العام 30 قبل الميلاد، بعد انتصار جيوش الروم بقيادة أوكتافيان (الإمبراطور أوغسطس الجديد فيما بعد) على قواتهما المشتركة لتقع مصر تحت سيطرة الرومان.

وكليوباترا السابعة هي آخر حكام البطالمة في مصر، اعتلت العرش بعد وفاة والدها، وحكمت مصر لعشرين عاما، أي من العام 51 إلى 30 ق.م.

قصة كليوباترا وردت كثيرا في الأدب الأجنبي؛ حيث كانت مادة لمسرحية "أنطونيو وكليوباترا" لوليام شكسبير، وفي مسرحية "كل شيء من أجل الحب" العام 1977م لجون درايدن، ومسرحية "قيصر وكليوباترا" لجورج برناردشو، كما وردت في أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي.