EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

تنتظر نهاية "وش تاني" لتبدأ الجاسوسية منة شلبي تتبرأ من اعتزال هشام سليم.. وتخدع الموساد

منة شلبي تنفي تمسكها بوضع اسمها قبل هشام سليم

منة شلبي تنفي تمسكها بوضع اسمها قبل هشام سليم

خرجت الفنانة المصرية الشابة منة شلبي عن صمتها إزاء اتهامها بالمسؤولية عن إعلان الفنان هشام سليم نية الاعتزال؛ ردًّا على تمسكها بوضع اسمها قبل اسمه في تترات مسلسل "حرب الجواسيسالذي يشتركان في بطولته، مشددة على أن ما تردد في هذا الصدد لا أساس له من الصحة.

خرجت الفنانة المصرية الشابة منة شلبي عن صمتها إزاء اتهامها بالمسؤولية عن إعلان الفنان هشام سليم نية الاعتزال؛ ردًّا على تمسكها بوضع اسمها قبل اسمه في تترات مسلسل "حرب الجواسيسالذي يشتركان في بطولته، مشددة على أن ما تردد في هذا الصدد لا أساس له من الصحة.

وقالت منة -في تصريح لموقع mbc.net-: إن ما نقل على لسنان الفنان هشام سليم بتهديده بالاعتزال إذا تم وضع اسمي قبله يدعو للضحك، ولا يمكن تصديق أن فنان بحجم هشام يقوله ولا أصدقه على الإطلاق، حتى وإن سمعته بأذني.

وأكدت الفنانة الشابة أن ما نقلته بعض التقارير على لسانها بشأن تمسكها بوضع اسمها قبل الفنان هشان سليم في تتر مسلسل "حرب الجواسيس" غير صحيحمؤكدة أنها مجرد شائعة سخيفة ملّت منها، مشيرة إلى أنها تعرف "سليم" منذ أن كانت طفلة صغيرة لعلاقة الصداقة الوطيدة التي تربطه بوالدتي الفنانة المعتزلة زيري مصطفى.

وشددت على أن موضوع ترتيب الأسماء لا يشغل بالها على الإطلاق، كما أنه لا أحد من حقه التدخل في ترتيب الأسماء إلا هي بمشاركة المخرج والمنتج فقط.

وعن مدى تخوفها من الدراما التلفزيونية وتأثيرها على نجوميتها السينمائية، أوضحت منة أن شخصية سامية فهمي التي ستجسدها من خلال مسلسل "حرب الجواسيس" تستحق المغامرة، فالشخصية ملامحها صعبة، وأنها كانت تتلهف إلى مثل هذا العمل منذ سنوات بعيدة، وكانت سعيدة حينما عرضه عليها المؤلف بشير الديك.

وأضافت أنها طلبت من المخرج نادر جلال تأجيل البدء في تصوير العمل ككل وليس مشاهدها فقط؛ لأنها تريد أن تتعايش مع تفاصيل العمل، موضحة أنها ستحضر تصوير كل المشاهد ولن تكتفي بالحضور في أوقات التصوير الخاصة بها، لذا فسيتم تأجيل التصوير شهرا كاملا لحين الانتهاء من تصوير مشاهدها في فيلم "وش تانيالذي يجمعها بالفنان الشاب أحمد عز.

وعن تفاصيل دورها بالمسلسل، قالت: أجسد دور فتاة تعمل صحفية تعيش قصة حب مع أحد زملائها الذي يسافر لإيطاليا بحثًا عن فرصة عمل، فيقع فريسة في أيدي المخابرات الإسرائيلية ويتعاون معهم، بل ويحاول تجنيد حبيبته بعد أن تسافر إليه لكنها تعود إلى بلدها كاشفة عما حدث.

وتابعت منة: هنا تطلب منها المخابرات المصرية تسريب بعض المعلومات غير الصحيحة للموساد الإسرائيلي، والدور كله لا يقتصر على العلاقة الشخصية بالمخابرات والتجسس على إسرائيل، كما قد يعتقد البعض فهناك تفاصيل أخرى كثيرة لا أريد حرقها.

وقللت الفنانة الشابة من أهمية قبولها أداء الدور رغم اعتذار الفنانة غادة عادل عن عدم تقديمه، وقالت: أولا الفيلم يتم كتابته منذ أكثر من عامين ونصف العام، وقد قال لي بشير الديك حرفيا "إنه كان يراني في كل مشهد يتم كتابتهوبصرف النظر عن ذلك وإذا كانت غادة قد اعتذرت بالفعل فذلك لن يقلل من حجم العمل، فكل إنسان له ظروفه، وأنا ليس لي دخل باعتذارات مَن سبقوني، فما يهمني هو ما سيضيفه الدور لي وما سأضيفه أنا للشخصية، خاصة أن شخصية سامية فهمي جديرة بالاهتمام.

وكانت تقارير صحفية قد نسبت لهشام سليم إعلانه اعتزال التمثيل، اعتراضا على وضع اسم الممثلة الشابة منة شلبي بجواره في تترات المسلسل التلفزيوني "حرب الجواسيس" وحصولها على أجر مماثل لأجره، قبل أن يخرج هشام سليم مكذبًا تلك التصريحات.

ويدور مسلسل "حرب الجواسيس" حول حرب الاستنزاف المصرية، ويرصد الآثار الناتجة عن ضرب إسرائيل لمدرسة "بحر البقرالتي راح ضحيتها أطفال أبرياء، كما يتوغل العمل في عمق إسرائيل وتفكيرها العدواني، وإباحتها للقتل والاعتقالات دون رحمة.