EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

عبدا لله بهمن رفض القبلات في "قائمة الباشا" ممثل كويتي يطالب الرقابة المصرية بالإفراج عن فيلمه غير "الساخن"

قال: السينما المصرية أقنعتني بأننا لا نعرف ألف باء سينما بالكويت.

قال: السينما المصرية أقنعتني بأننا لا نعرف ألف باء سينما بالكويت.

طالب الفنان الكويتي الشاب عبدا لله بهمن هيئة الرقابة على الأفلام في مصر بإطلاق سراح فيلمه السينمائي الأول "قائمة الباشا" الذي يقف فيه لأول مرة في السينما المصرية أمام النجم كريم عبد العزيز، وذلك بعد أن اشترط على منتج الفيلم -كما قال- عدم المشاركة في أية مشاهد ساخنة به.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

عبدا لله بهمن رفض القبلات في "قائمة الباشا" ممثل كويتي يطالب الرقابة المصرية بالإفراج عن فيلمه غير "الساخن"

طالب الفنان الكويتي الشاب عبدا لله بهمن هيئة الرقابة على الأفلام في مصر بإطلاق سراح فيلمه السينمائي الأول "قائمة الباشا" الذي يقف فيه لأول مرة في السينما المصرية أمام النجم كريم عبد العزيز، وذلك بعد أن اشترط على منتج الفيلم -كما قال- عدم المشاركة في أية مشاهد ساخنة به.

وقال بهمن -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: أنتظر بفارغ الصبر أن يُطلق سراح فيلمي "قائمة الباشا"؛ لأنها فرصتي في السينما المصرية، وأفدت منها كثيرا، فلأول مرة أشعر بمعاملتي كنجم ، بل أصبحت لدي قناعة مطلقة بأننا في الكويت لا نعرف ألف باء صناعة السينما.

وأضاف: كنت متخوفا من النجم كريم عبد العزيز، وكنت أعتقد أنه شخصية مغرورة، لكن بعد تعاملي المباشر معه اكتشفت مدى تواضعه.

وأكد بهمن أنه يظهر في الفيلم بشخصية ضابط شرطة مصري، مشيرا إلى أنه يتقن اللهجة المصرية بطلاقة، ومبديا استغرابه من الأصوات التي انتقدت مشاركة الفنان الخليجي في السينما المصرية، وقال لماذا يريدون الوقوف حجر عثرة في طريق شهرته؟

أما عن سبب منع الفيلم، فقال: ما أعرفه هو أن الأفلام لا تمنع في مصر، إنما تخضع لمقص الرقيب، ويبدو أن الفيلم فيه مجموعة من المشاهد الساخنة التي تتعارض مع الرقابة.

وأضاف: اشترطت على المؤلف والمخرج عدم مشاركتي في مشاهد ساخنة أو أحضان؛ لأني احترم عاداتي وتقاليدي الخليجية، ولا أريد لصورتي أن تُشوه.

وتابع حديثه: لا توجد مقارنة بين فيلمي الكويتي الأول "كيوت" وفيلم "قائمة الباشافالفرق شاسع وكبير، ولا أشعر بالحرج للقول بأن تجربتي الأولى كانت ضحية للنص والمخرج، ولو عُرضت علي الآن سأرفضها قطعا.

واعترف بهمن -الذي يُعتبر أكثر ممثل كويتي يُستعان به في الأعمال العربية- بأنه استغل علاقاته الشخصية للمشاركة في الأعمال العربية، فهو يدين بالفضل للنجم الكبير خالد صالح، لوساطته في استعانة المخرج حامد سعيد به في فيلم "قائمة الباشا". يقول: "كنت أتقرب منه لمعرفتي بأنه لا يتوانى عن مساعدة الممثلين الشباب".

وأضاف: إن إجادتي اللغة الفرنسية واللهجة الشامية، ساعدتني في أداء دور شاب سوري عاش في فرنسا، وكذلك إجادتي اللغة الفارسية بطلاقة، جعلتني أقدم شخصية رجل فارسي في مسلسل"كريمو".

وأشار إلى أن الفكرة المأخوذة عن الفنان الخليجي عند السوريين، هي أنه ممثل "سلق بيضولا يمتلك أية موهبة، وهذا ما أكده لي مخرج المسلسل التاريخي "السور المنيع" والفنانة لينا حوارنة، لكن بعد أدائي أحد المشاهد، فوجئت بالنجم سلوم حداد يقول لي سوف أعمل لك حسابا في المشاهد المقبلة، فمثل هذا الإطراء يجعلني أشعر بالفخر، لكوني ممثلا في بداية الطريق.

وطالب بالتبادل بين الأعمال السورية والكويتية، حتى لو تطلب الأمر مقايضة الأعمال؛ لأن المنتجين السوريين بحاجة إلى السوق الخليجية.

وأكد الممثل الكويتي الشاب -الذي شارك العام الفائت في 13 مسلسلا- أنه سيطل هذا العام في أكثر من سبعة أعمال دفعة واحدة، وبشخصيات مختلفة، مؤكدا أنه بحاجة للانتشار والمال.