EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2011

"نور الدين" أصبح الراقصة "نور" وتحلم بالشهرة مغربي تحول جنسيا إلى أنثى تغزو السينما في مصر

تخوض الراقصة المغربية "نور" -التي خضعت لعملية تحويل جنسي من ذكر يدعى نور الدين إلى أنثى- أول تجربة سينمائية في مصر، بعد مشاركتها مؤخرا في فيلم مغربي.

تخوض الراقصة المغربية "نور" -التي خضعت لعملية تحويل جنسي من ذكر يدعى نور الدين إلى أنثى- أول تجربة سينمائية في مصر، بعد مشاركتها مؤخرا في فيلم مغربي.

كانت الراقصة المغربية قد أقدمت قبل عدة سنوات على القيام بعملية تحويل جنسي وامتهنت الرقص، لكن التحويل لم يوثق في الأوراق الثبوتية، إذا لا تزال تحمل اسم "نور الدين" وذلك تبعا لقرار قضائي سابق.

وقالت الراقصة نور لـmbc.net إنها سافرت إلى مصر منذ أشهر لترتب لعمل سينمائي عربي جديد، إلى جانب مشاركتها في فيلم مغربي، وشددت على أنها وقعت عقدا بشكل نهائي لهذه المشاركة.

ورفضت "نور" الإفصاح عن تفاصيل التجربة السينمائية الجديدة، مبررة أن العقد مع الشركة المنتجة يلزمها بعدم التصريح بأي تفاصيل حول العمل.

وحول تقييمها لتجربتها السينمائية السابقة في المغرب، قالت الراقصة نور: "أعتقد أن التجربة موفقة بإذن الله وجعلتني أقترب من الجمهور المغربي بشكل قوي، ولعلكم تابعتم العمل المسرحي الفردي بعنوان "وان وامان شووسمعتم ما كتب عني في الصحف الوطنية".

وأضافت: "أظن أنني في الطريق الصحيح للشهرة والنجومية، وأذكركم بأنني مجتهدة في أدائي وفني ورقصاتي".

من جانب آخر، قالت الراقصة "نور" إنها تقوم حاليا بجولة في إسبانيا لتقديم عمل فني راقص، مشيرة إلى أنها تحضر لمشروع استعراضي جديد مباشرة بعد عودتها للمغرب في الثلاثين من شهر إبريل/نيسان المقبل، ومن المقرر أيضا مشاركة "نور" في مهرجان عالمي للمسرح ستحتضنه المغرب في الشهر نفسه.

وقد سرقت نور الأضواء في مشاركتها في المهرجان الولي للسينما بمراكش، وأصر يومها بعض النجوم العرب على التقاط صور مع الراقصة نور، ما فتح النقاش حول إمكانية مشاركتها في فيلم سينمائي عربي.