EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

أنقص وزنه 8 كجم من أجل مدمن مخدرات معجبات يجففن عرق عز..ومنة تحمل سفاحا بـ"بدل فاقد"

منة شلبي وأحمد عز خلال العرض الخاص لفيلم "بدل فاقد"

منة شلبي وأحمد عز خلال العرض الخاص لفيلم "بدل فاقد"

تدافعت الفتيات المعجبات على الممثل أحمد عز بطل "بدل فاقد" خلال العرض الخاص الذي أقيم للفيلم في سينما هيلتون رمسيس في القاهرة الجمعة 5 يونيو/حزيران الحالي، وأصررن على طلب التصوير معه، بل إن إحدى المعجبات أعطته منديلا ليجفف عرقه.

تدافعت الفتيات المعجبات على الممثل أحمد عز بطل "بدل فاقد" خلال العرض الخاص الذي أقيم للفيلم في سينما هيلتون رمسيس في القاهرة الجمعة 5 يونيو/حزيران الحالي، وأصررن على طلب التصوير معه، بل إن إحدى المعجبات أعطته منديلا ليجفف عرقه.

في الوقت نفسه فرت منة شلبي من معجبيها الشباب في نهاية العرض؛ حيث قالت: "أنا دايخة من شدة الحر والزحام".

وتدور أحداث الفيلم في إطار نفسي حول تأثير البيئات الاجتماعية التي ينشأ بها الفرد على أخلاقه وتربيته؛ حيث يجسد أحمد عز شخصيتين متناقضتين؛ الأول (فارس) وهو ضابط شرطة والآخر (نبيلوهو مدمن مخدرات، ورغم أنهما شقيقان، إلا أن ظروف النشأة كانت مختلفة؛ حيث تبنت الأول عائلة محترمة، في حين تبنت الآخر راقصة تعمل بأحد الكباريهات.

وتظهر منة شلبي التي جسدت شخصية (منى) ابنة تاجر مخدرات مليونير في الأحداث، لتقع في حب مدن نبيل وتحمل منه سفاحا، وتتوالى الأحداث التي تنتهي بمقتل أحد التوأمين.

وقالت منة لموقع mbc.net: إن شخصية (منى) التي جسدتها من أصعب الشخصيات التي قدمتها؛ لأن الدور مكتوب، ليس معتمدا على لغة الحوار، بل على التعبير بالملامح والاعتماد على الجانب النفسي، وهو ما شكل ضغطا عليها، خاصة في مشاهد حملها من (نبيل) ورغبته في إجهاضها، في الوقت الذي تتمسك فيه هي بالجنين وتواجه والدها بحملها.

ووصفت منة أحمد عز بأنه "متربي جداوعرفت ذلك في أول مرة يجمعنا بطولة فيلم "بدل فاقدمشيرة إلى اهتمامه بتفاصيل العمل السينمائي. وبالعلاقة الإنسانية مع فريق الفيلم.

من جانبه، أكد أحمد عز أن تجسيده لشخصية توأم سبب له أرقا نفسيّا، الأمر الذي جعله يبعد نفسه عن أية ضغوط بعيدة عن إطار العمل.

وأضاف عز أن كل مشهد من (بدل فاقد) يحتاج إلى شكل مغاير داخليّا وخارجيّا عن المشهد الآخر، وهو ما أدى إلى أنه درس الشخصيتين لما يزيد عن الشهرين المتصلين، حتى يشعر بتفاصيلهم وينجح في تأديتهم.

وعن سر الغموض الذي يصر عليه عز في أفلامه، أجاب أنه لم يقصد الغموض، وإن كان يرغب في الاستمرار به، لأنه يثير فضول الجمهور في معرفة نهاية الأحداث.

وعن استعداده لشخصية المجرم مدمن المخدرات، قال: "قمت بزيارة مستشفى للمدمنين، كي أتعرف على طريقة معيشتهم، بالإضافة إلى أنني قمت بريجيم قاس، فقل وزني ثمانية كيلوجرامات مرة واحدة".

من جهة أخرى، قال المخرج أحمد علاء: إن الفيلم احتوى على عدد كبير من التناقضات النفسية والاجتماعية التي يعيش بها الإنسان، وقد نجح السينارست محمد دياب في إظهار تفاصيل النفس البشرية بهذا الوضوح، وهو ما أدى إلى أن الناس استشعرت العمل بشكل كبير.

بينما حضرت الفنانة رشا مهدي في فستان قصير جدًّا لفت انتباه الحضور وغابت عن العرض الفنانة عايدة رياض.

لكن بعض الحضور من النقاد وجهوا انتقادات للفيلم معتبرين أنه من النوع العادي، وأن أسلوب الإخراج ليس جيدا، ما جعل نهاية الفيلم غير واضحة أو مبررة في سياق الأحداث.