EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

فيلدرز يخضع لحراسة مشددة لتلقيه تهديدات بالقتل بسبب الفيلم مظاهرات غاضبة ضد عرض "فتنة" المعادي للإسلام في لندن

جيرت فيلدرز النائب الهولندي المتطرف المعادي للإسلام

جيرت فيلدرز النائب الهولندي المتطرف المعادي للإسلام

تظاهر مئات من المسلمين وغير المسلمين أمام مجلس العموم البريطاني؛ احتجاجا على عرض فيلم "فتنة" المعادي للإسلام بمقر مجلس اللوردات وزيارة النائب الهولندي اليميني المتطرف جيرت فيلدرز صاحب الفيلم.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

فيلدرز يخضع لحراسة مشددة لتلقيه تهديدات بالقتل بسبب الفيلم مظاهرات غاضبة ضد عرض "فتنة" المعادي للإسلام في لندن

تظاهر مئات من المسلمين وغير المسلمين أمام مجلس العموم البريطاني؛ احتجاجا على عرض فيلم "فتنة" المعادي للإسلام بمقر مجلس اللوردات وزيارة النائب الهولندي اليميني المتطرف جيرت فيلدرز صاحب الفيلم.

فيما تظاهر آخرون مؤيدون لفيلدرز من "رابطة الدفاع الإنجليزية" ومنظمة "وقف أسلمة أوروبا" وسط إجراءات أمنية مشددة وانتشار كبير للشرطة، بحسب تلفزيون "روسيا اليوم".

واشتبكت الشرطة البريطانية مع عناصر من رابطة الدفاع الإنجليزية واعتقلت عددا منهم، فيما نددت منظمات ومؤسسات وهيئات بريطانية وجمعيات حقوقية بزيارة النائب الهولندي للبرلمان، وطالبت وزير الداخلية عبر شكوى تقدمت بها بمنعه من دخول بريطانيا.

ويخضع جيرت فيلدرز لحراسة مشددة منذ 5 سنوات بعد تلقيه تهديدات بالقتل بسبب هذا الفيلم.

يُذكر أن فيلدرز مُنع العام الماضي من دخول بريطانيا بتهمة "إثارة الكراهية" وهو ملاحق في هولندا بالتهمة نفسها، بعد إنجازه فيلما اسمه "فتنة" يربط مباشرة بين العنف والقرآن الذي وصفه بالفاشي وشبهه بكتاب "كفاحي" لهتلر ودعا إلى منعه في هولندا.

وأعلن النائب الهولندي من اليمين المتطرف جيرت فيلدرز أنه سيعرض فيلمه "فتنة" المعادي للإسلام في مجلس اللوردات البريطاني في لندن بعد إلغاء عرض سابق كان مقررا عام 2009.

وقال فيلدرز "تلقيت دعوة من اللورد "مالكولم" بيرسون والبارونة "كارولاين آن كوكس" لعرض "فتنة" في مجلس اللوردات في الـ5 من مارس/آذار، والرد على أسئلة البرلمانيين البريطانيين".

وتعتبر وزارة الداخلية البريطانية أن تصريحات فيلدرز حول الإسلام والمسلمين تشكل "خطرا على الأمن العامويقول فيلدرز إنه يريد من خلال فيلم "فتنة" الذي يستمر 17 دقيقة تسليط الضوء على الطابع "الفاشي" في نظره للقرآن، ويدعو إلى حظر المصحف ويشبهه بكتاب "كفاحي" لأدولف هتلر.