EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

تضمن مناظرة بين شاب مسلم وفتاة أمريكية مشهد بفيلم هندي يغزو الإنترنت مدافعا عن الإسلام

تداول الفيديو بصورة كبيرة بين مستخدمي فيس بوك

تداول الفيديو بصورة كبيرة بين مستخدمي فيس بوك

انتشر على شبكة الإنترنت بصورة كبيرة فيديو لمشهد من الفيلم الهندي "قربانوالذي يدعو مروجوه لتحاور المسلم مع الآخر بأسلوب عقلاني، كما فعل بطل المشهد.

انتشر على شبكة الإنترنت بصورة كبيرة فيديو لمشهد من الفيلم الهندي "قربانوالذي يدعو مروجوه لتحاور المسلم مع الآخر بأسلوب عقلاني، كما فعل بطل المشهد.

وتدور أحداث المشهد داخل قاعة محاضرات؛ حيث تعترض الفتاة الأمريكية "بتريشا" على وصف المحاضر للإسلام بأنه دين التسامح.

وقالت الفتاة للمحاضر: "مناطق أفغانستان وباكستان والعراق والضفة الغربية بفلسطين من أكثر مناطق العالم توترا، فكيف تصف الإسلام إذن بالتسامح".

ويتدخل الشاب المسلم رياض للدفاع عن الإسلام، مؤكدا بالأدلة على أن العنف في هذه المناطق ما هو إلا رد فعل لما قامت به أمريكا.

ووصل عدد من شاهدوا المشهد على موقع اليوتيوب إلى 100 ألف مشاهد؛ حيث قام أكثر من شخص بتحميله، باستخدام عناوين مختلفة مثل "مسلم أسكت فتاة أمريكية"، "رد طالب مسلم في كلية أمريكية"، "مسلم ينتصر للإسلام في فيلم قربان"، "مسلم أخرس فتاة أمريكية في فيلم قربان".

وعلى موقع "فيس بوك"؛ تم تداول الفيديو بصورة كبيرة بين المستخدمين، وتجاوزت التعليقات التي استقبلها 250 تعليقا، ودارت معظمها حول أهمية جدال المسلم للآخر بالحجج العقلية.

ولم يكن الانتشار بالمنتديات أقل من "فيس بوك" و"يوتيوبفيكفي أن تكتب اسم "الفيلم الهندي قربان" لتفاجأ بعشرات النتائج التي تدور معظمها حول هذا المشهد.

ورغم أن الفيلم نفسه عليه بعض السلبيات، ويرى من شاهده كاملا أن به افتراءات كثيرة؛ إلا أن أعضاء المنتديات أجمعوا على أن هذا المشهد وحده دفاع جيد عن الإسلام.

وظهر ذلك بشكل واضح في الحوارات الدائرة حول الفيلم بين أعضاء منتديات "القمة" و"عالم بوليود" و"شباب البحرين".

تابع المشهد على ناس mbc