EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2011

قال إنه يحث على تمرير خطاب التنوع الثـقافي مدير مهرجان مغربي: البعض يعتبر الفيلم الأمازيغي "تفاهة"

قوسيم أشاد بمستوى "خارجون عن القانون"

قوسيم أشاد بمستوى "خارجون عن القانون"

انتقد رشيد قوسيم، مدير المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بأغادير في المغرب، بشدة "نظرة بعض المسؤولين للفيلم الأمازيغي باعتباره مجرد "فلكلور" وأمرا تافهامشيرا إلى أنه يحمل رسائل تحث على تمرير خطاب التنوع الثـقافي بالمنطقة.

انتقد رشيد قوسيم، مدير المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بأغادير في المغرب، بشدة "نظرة بعض المسؤولين للفيلم الأمازيغي باعتباره مجرد "فلكلور" وأمرا تافهامشيرا إلى أنه يحمل رسائل تحث على تمرير خطاب التنوع الثـقافي بالمنطقة.

ومن جهة أخرى، كشف قوسيم أن انطلاق فعاليات الدورية الخامسة من المهرجان ستكون مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بمشاركة الجزائر وعدة دول مغربية وعربية وغربية، وكذلك ستحل سينما هنود أمريكا على اعتبارها ضيف شرف.

واعتبر أن "كثـرة مهرجانات الفيلم الأمازيغي في الدول المغربية تعد مؤشرا إيجابيا، ينم عن وجود صحوة ستفضي، لا محالة، إلى انطلاقة حقيقية للتصالح مع التاريخ".

وتابع: "صحيح أن البداية الفعلية للفيلم الأمازيغي تعود إلى أواخر ثـمانينات القرن الماضي، لكن حاليا هناك جيلا شابا قادرا على رفع التحدي وكسب الرهان، بدليل أن معظم الأفلام الأمازيغية التي يروّج لها عالميا من إخراج الشباب".

وأوضح قوسيم أن "ما يميز الفيلم الأمازيغي المغربي عن نظيره المغربي، هو جودة وكثـرة الإنتاج المدعم من جانب الدولة، إضافة إلى تحليه بالجرأة أثـناء طرح "التابوهاتوغزارة الإنتاج الخاص بأفلام الفيديو".

وشدد في الوقت نفسه على ضرورة تعزيز الشراكة ما بين المخرجين المغاربة بهدف إنتاج أعمال ترقى إلى مستوى فيلم "خارجون عن القانون" لمخرجه رشيد بوشارب، معتبرا أن التكوين الغربي لبوشارب وراء نجاح فيلمه.

تقرير عن فيلم "خارجون عن القانون"