EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

بعد استعانته بالأغنية في فيلمه مخرج "678": كليب تامر حسني "أكثر حاجة فيكي" محضر تحرش

المخرج محمد دياب أكد أنه يهدف إلى رصد ظاهرة التحرش في المجتمع

المخرج محمد دياب أكد أنه يهدف إلى رصد ظاهرة التحرش في المجتمع

رفض المخرج المصري محمد دياب هجوم المطرب تامر حسني على فيلمه "678"، بعد اتهامه بالإساءة له بعد استعانته بإحدى أغنياته بمشهد بالفيلم ينتهي بتحرش شاب بفتاة، معتبرًا كليب أغنية تامر عبارة عن "محضر تحرش".

والمشهد الذي أثار غضب تامر حسني يصور ظل شابٍّ يتحرش بفتاة وهو يغني أغنية تامر حسني "أكتر حاجة بحبها فيكي.. طيبة قلبك".

رفض المخرج المصري محمد دياب هجوم المطرب تامر حسني على فيلمه "678"، بعد اتهامه بالإساءة له بعد استعانته بإحدى أغنياته بمشهد بالفيلم ينتهي بتحرش شاب بفتاة، معتبرًا كليب أغنية تامر عبارة عن "محضر تحرش".

والمشهد الذي أثار غضب تامر حسني يصور ظل شابٍّ يتحرش بفتاة وهو يغني أغنية تامر حسني "أكتر حاجة بحبها فيكي.. طيبة قلبك".

في نفس الوقت رفضت الفنانة نيللي كريم إحدى بطلات الفيلم إلقاء اللوم على الفتاة دائمًا عند التحرُّش بها، بسبب ارتدائها الملابس الساخنة.

وقال دياب، في مقابلةٍ مع برنامج "90 دقيقة" على قناة "المحور" الفضائية مساء الثلاثاء 7 ديسمبر/كانون أول: "تصوير الكليب عبارة عن شخص "يعاكس" فتاة ويطاردها في كل مكان دون رضاها، و"يحجِّز" عليها ويقترب منها بطريقة أو بأخرى خلال المشاهد ثم يحاصرها".

وأضاف: "أنا أحب تامر حسني جدًّا بصفته مطربًا، وأعتقد أنه لم يقصد أية إساءة بهذه الأغنية أو الكلمات، لكنه من الشخصيات المهمة حاليًّا في الساحة الفنية، والتي تؤثر في الشباب بصورة أو بأخرى. وقد تعمَّدت وضع هذه الجزئية في العمل حتى أفرِّق بين "المعاكسة" والتحرش، خاصةً أن بينهما خيطًا رفيعًا".

وأوضح دياب أنه لم يقصد الإساءة لتامر بأية طريقة، بل يهدف إلى رصد ظاهرة التحرش التي يناقشها الفيلم ويبحث كيفية مواجهتها، مشيرًا إلى أن هذه الظاهرة انتشرت في الفترة الأخيرة في المناطق التي يوجد بها تجمعات كثيرة.

وأشار المخرج إلى أنه رغم سعي قصة الفيلم إلى محاربة التحرش، فإن "الدوبليرة" التي قامت بدور نيللي كريم خلال مشهدٍ مع أحمد الفيشاوي في شارع جامعة الدول العربية، بعد مباراة مصر والجزائر ببطولة الأمم الإفريقية؛ تعرضت للتحرش، ومُزِّقت ملابسها لولا قيام أحمد الفيشاوي بحملها والخروج بها من مكان التجمُّع.

من جانبها، رفضت الفنانة المصرية بشرى إحدى بطلات الفيلمفي مقابلةٍ مع برنامج "90 دقيقة"- اتهام الفتاة بأنها السبب في تحرش الشباب بها بسبب ملابسها العارية أو المغرية، معتبرةً مثل هذه الاتهامات وهميةً ومبرراتٍ لا أساس لها من الصحة.

وشددت بشرى على أن مثل هذه الاتهامات الغرض منها التغطية على الفشل في معالجة هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر في الفترة الأخيرة، مشيرةً إلى أنه ترفض مؤخرًا حضور عروض افتتاح أفلامها؛ حتى لا تتعرض للتحرش خلال التجمعات الكبيرة.

ولفتت إلى أنه خلال تصوير أحد مشاهد الفيلم الخاصة بالتشجيع في استاد القاهرة، حدث تحرش من قِبَل بعض الدخلاء على فريق العمل؛ حيث إن المخرج استعان بـ450 شابًّا و50 فتاة لتصوير المشهد، لكن بعض الدخلاء تدخَّلوا في المشهد وتحرشوا ببعض الفتيات فتم استدعاء الشرطة والقبض على هؤلاء الشباب.

وأعربت بشرى عن أملها أن ينجح الفيلم وأن يكون صفحة أولى لمحاربة ظاهرة التحرش التي انتشرت بشدة في الفترة الأخيرة، والتي باتت خطرًا كبيرًا على المجتمع، مشيرةً إلى أن بعض الفنانات يتحدثن معها عن تعرضهن للتحرش خلال الحفلات المزدحمة.

يُذكَر أن فيلم "678" من تأليف وإخراج محمد دياب، ويقوم ببطولته كلٌّ من نيللي كريم، وأحمد الفيشاوي، وماجد الكدواني، وبشرى، وباسم سمرة، وسوسن بدر. ومن المقرر عرضه جماهيريًّا في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.