EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2010

خلال إعداده فيلما وثائقيا عن مذابح صبرا وشاتيلا مخرج هولندي: شاهدت "شارون" يطلق النار على طفلين فلسطينيين

 شارون أثناء اجتياح صابرا وشاتيلا

شارون أثناء اجتياح صابرا وشاتيلا

كشف مخرج هولندي أنه شاهد رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريل شارون وهو يطلق النار على طفلين فلسطينيين في لبنان في العام 1982، خلال مذابح صبرا وشاتيلا.

كشف مخرج هولندي أنه شاهد رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريل شارون وهو يطلق النار على طفلين فلسطينيين في لبنان في العام 1982، خلال مذابح صبرا وشاتيلا.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة "فولكسكرانت" اليومية الهولندية مع المخرج اليهودي الهولندي جورج سلويتسر، أكد أنه شاهد شارون أمامه يطلق النار على طفلين من مسدس "كما يطلقون النار على الأرانب" في أطراف مخيمي صبرا وشاتيلا في نوفمبر/تشرين الثاني 1982.

وأضاف المخرج -في تصريحاته التي نقلتها صحيفة الخليج الإماراتية 20 نوفمبر/تشرين الثاني- أنه شاهد عملية القتل في الوقت الذي كان يعمل فيها على فيلم وثائقي في لبنان، بعد شهرين من مجزرة صبرا وشاتيلا، إلا أنه لم يكن واثقا من التاريخ الدقيق.

ونقل عنه قوله أنه كان يقف بالقرب من شارون، الذي شغل في حينه منصب وزير الدفاع، مضيفا أن شارون أطلق النار على الطفلين الفلسطينيين عن بعد لا يزيد عن 10 أمتار من مسدس كان يحمله.

كما تناقلت الخبر أسبوعية "هولندا الحرةالتي تتميز بالتحقيقات المهمة، وذلك بمناسبة افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية في أمستردام، ومن المقرر أن يعرض فيه الفيلم الوثائقي الرابع لسلويتسر عن الشرق الأوسط "وطنوالذي يظهر فيه وهو يتحدث مع صورة شارون ويقول إنه "كان من الأفضل لو مات شارون في معسكر الإبادة النازي".

وتحدث سلويتسر لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن التأخير في نشر شهادته قائلاً إنه "حتى وصلت شكواي إلى غايتها، وحتى وصلت إلى مرحلة يفترض أن تتم معالجتها، أصبح شارون رئيسا للحكومة وبات يتمتع بحصانة".

وفي المقابل ادعى موشي آرنس الذي شغل منصب وزير الأمن بعد شارون، أن حديث المخرج الهولندي "كذبوأن "شارون" لم يطلق النار على طفل، وأنه لم يكن في لبنان في حينه، زاعما أن وزراء الدفاع في إسرائيل لا يحملون السلاح.