EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

الشرطة اعتقلته واتهمته بقلتها مخرج أفلام رعب يحتفظ بجثة أمه المتحللة لمدة عام

تيموثي قال إن حزنه منعه الإبلاغ عن وفاة والدته

تيموثي قال إن حزنه منعه الإبلاغ عن وفاة والدته

تم إلقاء القبض على مخرج أفلام رعب بعد العثور على جثة والدته المتحللة في المنزل، بعد عام من وفاتها.

وترجع قصة هذا الاكتشاف المريع إلى قيام أحد الضباط في ولاية أريزونا الأمريكية، بزيارة للمنزل الذي كانت تقطنه السيدة جيل فاتيج ( 68 عامًا)

تم إلقاء القبض على مخرج أفلام رعب بعد العثور على جثة والدته المتحللة في المنزل، بعد عام من وفاتها.

وترجع قصة هذا الاكتشاف المريع إلى قيام أحد الضباط في ولاية أريزونا الأمريكية، بزيارة للمنزل الذي كانت تقطنه السيدة جيل فاتيج ( 68 عامًا) على اعتباره إجراء روتينيا للتأكد من أنها على قيد الحياة.

وبعد أن اكتشف عدم وجودها بالمنزل أصلا قام الضابط باستجواب ابنها، تيموثي فاتيج (34 سنةالذي ادعى أنها نزيلة بإحدى المستشفيات.

ولكن تيموثي اعترف لاحقا أن والدته توفيت، بعد أن واجهته السلطات بكذب المعلومات التي أفاد بها حول غيابها.

وبتفتيش المنزل، عُثر على بقايا الهيكل العظمي في داخله، كما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وفسر المخرج في شركة "صرخة الصحراء" للإنتاج السينمائي موقفه بأنه شعر بحزن شديد عند وفاة والدته، منعه من القيام بالإبلاغ عن الوفاة أو بإجراءات دفنها.

وذكرت تقارير الشرطة أنه دأب على إخبار الناس أن والدته تتلقى العلاج في مستشفى تومبستون.

وتم إيداع تيموثي في سجن المقاطعة للاشتباه في ارتكبه جناية القتل الناتج عن الإهمال، أما إذا أثبتت التحاليل أن الوفاة حدثت لأسباب طبيعية، فسوف يخفف الاتهام، ليقتصر على "الفشل في الإبلاغ عن الوفاةوهي جنحة.

ويعمل تيموثي بالكتابة والـتأريخ، إلى جانب صناعة أفلام الرعب.

شاهد إعلان فيلم رعب "كوليكتر" The Collector إنتاج شركة تيوثي.