EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2009

بررت الشتائم بفيلمها بأنها "واقعية" مخرجة "واحد صفر" تدافع عن قبلة "زينة".. وترفض الجنس

انتقادات لكليب "زينة" في فيلم "واحد - صفر"

انتقادات لكليب "زينة" في فيلم "واحد - صفر"

دافعت المخرجة كاملة أبو ذكري عن القبلات في فيلمها "واحد صفرمعتبرة أنها لا تخدش الحياء، رافضة في الوقت نفسه اللجوء إلى المشاهد الجنسية للتعبير عن الكبت لدى المصريين، ووصفت المخرجين الذين يلجؤون لذلك بأنهم "مرضى نفسيا".

دافعت المخرجة كاملة أبو ذكري عن القبلات في فيلمها "واحد صفرمعتبرة أنها لا تخدش الحياء، رافضة في الوقت نفسه اللجوء إلى المشاهد الجنسية للتعبير عن الكبت لدى المصريين، ووصفت المخرجين الذين يلجؤون لذلك بأنهم "مرضى نفسيا".

وبررت أبو ذكري -في ندوة حول الفيلم بكلية الإعلام في جامعة القاهرة الاثنين 13 إبريل/نيسان- استعانتها بالقبلة في المشهد الذي جمع بين الممثلة زينة وأحمد الفيشاوي بأنه لا يوجد حب بدون قبلات.

وقالت إن "قصص الحب على أرض الواقع دائما ما يتخللها أحضان وقبلات، وهذا شيء طبيعي، وبالتالي كان لا بد أن يكون هناك قبلةلكنها راهنت أن لا تخدش هذه القبلة الحياء.

ونفت أن تكون أغنية (المصراوية) لـ"زينة" في الفيلم "مبتذلةوقالت إنها تعرف أن عالم الفيديو كليب أصبح فيه الغناء بالجسد، وليس بالصوت، وهو ما سعت إلى تقديمه دون عري أو مشاهد ساخنة، ولكن بطريقه خفيفة كوميدية تصل الرسالة بها، وفي ذات الوقت دون إثارة الغرائز.

وأيدت المخرجة الآراء الرافضة في الندوة لإذاعة الأغنية التي تتحدث عن انتصار منتخب الفراعنة على الفضائيات، باعتبارها غناء لمصر، وقالت إنها ترفض أن تكون مثل هذه الأغنية موجهة إلى مصر، لكنها عزت انتشارها إلى الجهة الإنتاجية التي حاولت الاستفادة من الكليب ببيعه وترويجه على القنوات الفضائية.

وبررت كاملة أبو ذكرى تدني الحوار بين أحمد الفيشاوي وأمه (انتصار) وامتلائه بالسباب بأن هذا يحدث واقعيا في المناطق العشوائية التي فيها أبشع من ذلك، مشيرة إلى أن العلاقة قد تصل إلى أن الولد قد يضرب أمه، وليس شتمها فحسب، وهو الأمر الذي ينبغي مواجهته اجتماعيا.

واعتبرت المخرجة المصرية أنه على رغم الحوادث المتكررة في مصر، فإن الإنسان المصري ليس عنيفا بطبعه، وهو ما حاولت إظهاره من خلال أحداث "واحد صفروكيف أن الفرحة يمكن أن تقتحم قلوبنا لسبب بسيط، وهو في فوز مصر ببطولة الأمم الإفريقية الأخيرة في غانا.

ورفضت أبو ذكري اللجوء للمشاهد الجنسية للتعبير عن الكبت الجنسي لدى المصريين، وقالت -لـmbc.net على هامش الندوة- "يمكننا أن نقدم كل شيء على الشاشة بشكل محترم، وليس عن طريق الجنس، وأعتقد أن الرسالة بالفعل وصلت وكانت متطابقة مع الواقع، وهناك من المخرجين من يلجؤون لإقحام مشاهد الجنس، لكنهم مرضى نفسيون".

من جانبه اعتبر الناقد طارق الشناوي، في كلمته في الندوة، أن فيلم "واحد-صفر" يعد من أبرز الأفلام التي أنجبتها مصر، معتبرا أن هذا العمل أعاد للسينما المصرية جزءا من تاريخها الذي كان مفقودا.

اللافت أن الندوة لم تتطرق إلى الحديث عن شخصية المسيحية التي قدمتها إلهام شاهين، وأثارت جدلا، أو المنتقبة التي قدمتها نيلي كريم.

جدير بالذكر أن أحداث "واحد صفر" تدور في إطار اجتماعي كوميدي يحمل العديد من المفارقات الإنسانية، التي تدور معظمها في أحد أيام مباريات كرة القدم، ومدى الفرحة التي تغمر مجموعة من الشخصيات المختلفة نحو تحقيق رغبتها في ظل ظروف شديدة الصعوبة، ولا يجدون في النهاية إلا أن يشعروا بالفرحة، حتى لو كان شعورا استثنائيا يتحقق بفوز مصر، وتدور كل الأحداث في يوم واحد فقط.

فيلم "واحد صفر" تأليف مريم ناعوم، وبطولة إلهام شاهين، ونيللي كريم، وزينة، وخالد أبو النجا، وأحمد الفيشاوي، وانتصار، إلى جانب مجموعة من الوجوه الجديدة مثل تامر مجدي، وعادل عمرو، ورشا نبيل، وغيرهم.