EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2011

نشرت صورها على فيس بوك ولا تخشى إهدار دمها مخرجة مصرية ترتدي النقاب للمزاح وتبرره برفض التشدد

كاملة ابو ذكري

كاملة أبو ذكري قالت إنها فعلت ذلك "هزار"


المخرجة المصرية كاملة أبو ذكري تثير ضجة بعد نشر صور لها بفيس بوك ترتدي فيه النقاب مع اثنين من صديقاتها.

(دبي- mbc.net) أثارت مخرجة مصرية جدلا إعلاميا بسبب ٣ صور وضعتها على موقع "فيس بوكوتظهر فيها بصحبة صديقتين لها، يرتدين النقاب، ويلوحن بعلامة النصر، بينما تحمل إحداهن سيجارة بشكل يتناقض مع هذا الزى.

ودفع نشر هذه الصور البعض لاتهامها بالإساءة إلى المنتقبات، بينما خرجت بعض الدعاوى تطالب بالثأر من كاملة ممن وصفن أنفسهن بالمدافعات عن النقاب عبر صفحات على "فيس بوك".

وقالت المخرجة كاملة أبو ذكري: هذه الصور لي مع صديقتين من خارج الوسط الفني، أرفض الكشف عن هويتهما، وقد التقطناها على سبيل الهزار، وكتعبير عن رفضنا للتشدد الديني، واعتزازنا بمصر كدولة وسطيةبحسب  صحيفة "المصري اليوم" الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول 2011م.

وأضافت كاملة: لا أتمنى أن أُخفي هويتي يوما ما، ولن أخفي وجهي أبدا حتى لو أديت فريضة الحج، فلن نتحول إلى "أكشاك سوداءسواء كنا نساء أو رجالاً، تحت مسمى الزى الإسلامي، فهذا تخفٍّ مرعب، ونحن قمنا بالثورة ونزلنا إلى الميدان دون النظر إلى هويتنا الدينية".

وحول اتهامها ت بازدراء المنتقبات والإساءة إلى الإسلام قالت كاملة: أنا مسلمة ومقتنعة بديني، أصوم وأصلي، ومؤمنة بكل الأديان والرسل، ولا يحق لأحد تكفيري، فمن يتحدثون باسم الدين يحللون ويقتلون وفقا لأهوائهم، ويتعاملون كأنهم "ربناويحكمون على المسيحيين بأنهم كفرة، ويخلطون السياسة بالدين، رغم أن السياسة لا يحكمها دين، وهذا ما أفزع الناس وأقلقهم".

وعن تخوفها من إهدار دمها بعد نشرها هذه الصور قالت كاملة: "عايزين يهدروا دمي يهدروه، لو ربنا كاتب لي أموت هاموت، ويوم ما نزلنا الميدان انضرب علينا نار" ولم نخف من الموت، رغم أننا كنا نتمنى أن نموت مع الشهداء، و"محدش بيموت ناقص عمر".

وأكدت كاملة تفاؤلها بالمستقبل والأيام المقبلة رغم ما يحدث حاليا، وقالت: ستظل مصر وسطية، فنحن شعب مؤمن بالفطرة وليس بالمظاهر والملابس، نكره العنف ونحب الموسيقى والسينما والرقص والمسرح والثقافة.

وأوضحت كاملة أنها بصدد تجهيز مشروع لفيلم عن محاولات الإسلاميين السيطرة على البلد والوصول إلى الحكم، رافضة الكشف عن أي تفاصيل عنه حاليًا.