EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

ثريا أبار تفكر في إنجاز فيلم روائي طويل مخرجة سعودية: صناعة السينما في المملكة واعدة

  مخرجة سعودية

ثريا أبار ترى أن هناك أفلامًا سعودية متميزة

المخرجة السعودية ثريا أبار تقول إن صناعة السينما في السعودية واعدة؛ لأن فيها أفلامًا متميزة سبق لها أن شاركت في محافل سينمائية على المستويين الإقليمي والدولي.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

ثريا أبار تفكر في إنجاز فيلم روائي طويل مخرجة سعودية: صناعة السينما في المملكة واعدة

(لندن - mbc.net) قالت المخرجة السعودية ثريا أبار إن صناعة السينما في السعودية واعدة.

ونقلت صحيفة "الجزيرة" السعودية، الأحد 1 إبريل/نيسان، عن ثريا أبار  التي درست الإخراج السينمائي في العاصمة البريطانية لندن؛ قولها إن صناعة السينما في السعودية واعدة؛ لأنه فيها أفلامًا متميزة سبق لها أن شاركت في محافل سينمائية على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكدت المخرجة السعودية أنها ترغب في إنجاز فيلم طويل روائي.

يُذكر أن المخرجة ثريا تشارك حاليًّا في معرض لندن للفنون، يساعدها المصور عبد الله أبار. وسوف يُعقد المعرض في يوم الثاني عشر من إبريل/نيسان لمدة يومين. وهو خاص بأعمال متنوعة خاصة بالرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والفيديو.

ويدور جدل بين تيارات يرى بعضها أن الفن والسينما ليسا سوى "رجس من عمل الشيطان" يراد تحويلهما إلى حصان "طروادة" من أجل تغريب المجتمع وتدمير بناه الثقافية والاجتماعية، فيما يرى التيار الآخر أن السينما ضرورة باعتبارها واحدة من أهم أدوات التعبير عن الرأي والتوجيه الفكري والتأثير في السلوك الاجتماعي إذا تجرَّدت الأفكار من التحريض "الأيديولوجي".

وهناك منادون بتأسيس وتطوير صناعة السينما باعتبارها أحد روافد الاقتصاد، فضلاً عن عشرات الآلاف الذين يعبرون الحدود لارتياد صالات العرض السينمائي في البحرين أو دبي أو بيروت أو القاهرة.