EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

تجاوز خلافاته مع عادل إمام محمود عبد العزيز: قتل هند مؤثر.. ومشهد السرير ضروري

محمود عبد العزيز يدافع عن مشهد السرير الذي جمعه بهند صبري

محمود عبد العزيز يدافع عن مشهد السرير الذي جمعه بهند صبري

دافع الفنان المصري محمود عبد العزيز عن مشهد "السرير" الذي جمعه بالفنانة التونسية هند صبري بفيلم "إبراهيم الأبيض" باعتباره ضرورة درامية، فيما كشف أنه تلقى العديد من عبارات اللوم من المشاهدين لقتله هند صبري في نهاية مأساوية للفيلم حتى أنهم لم يتمالكوا أنفسهم وانهمروا في البكاء.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

تجاوز خلافاته مع عادل إمام محمود عبد العزيز: قتل هند مؤثر.. ومشهد السرير ضروري

دافع الفنان المصري محمود عبد العزيز عن مشهد "السرير" الذي جمعه بالفنانة التونسية هند صبري بفيلم "إبراهيم الأبيض" باعتباره ضرورة درامية، فيما كشف أنه تلقى العديد من عبارات اللوم من المشاهدين لقتله هند صبري في نهاية مأساوية للفيلم حتى أنهم لم يتمالكوا أنفسهم وانهمروا في البكاء.

وقال عبد العزيز -في تصريحاتٍ لموقع mbc.net- إن مشهد "السرير" يعبِّر عن زواجه بهند صبري وليس إقامة علاقة محرمة، مضيفًا أن المشهد كان مهمًا جدًا للسياق الدرامي، خاصةً وأنه لم يلمسها على الإطلاق، وإن كان السرير ضروريًا لأن "زرزور" و"حورية" في الأحداث متزوجان رسميًّا لكن بالاتفاق على أن لا يلمسها، وهو ما ظهر بالأحداث.

وأوضح الفنان المصري أن قبوله للقيام بشخصية عبد الملك زرزور جاء لأسباب عديدة؛ أولها أن الشخصية كتبها عباس أبو الحسن بحرفية شديدة بحيث تحمل كل الأبعاد النفسية لأي شخصية طبيعية تعيش بيننا.

وأضاف أن زرزور كان رجلاً قاسيًا إلى حد كبير، إلا أن نظراته عبَّرت عن بعض الطيبة الموجودة بداخله والتي من الممكن أن لا يلاحظها الجمهور، لكنها طبيعتنا الإنسانية متأرجحة دائمًا ما بين الخير والشر.

وحول إمكانية تكرار تجربته مع النجوم الشباب، قال إن القرار يأتي وفقًا للورق المكتوب واسم النجم الشاب أيضًا، موضحًا أن هناك مجموعة من الفنانين والفنانات يرفض مشاركتهم في أي عمل، بل ويقاطع أعمالهم رافضًا ذكر أسمائهم.

ونفى عبد العزيز مطالبته بعدم وجود تتر لفيلم "إبراهيم الأبيض" والاكتفاء بوضع اسم المخرج فقط، وقال إنه لم يتدخل في هذا الأمر على الإطلاق، وإن كان الكثيرون أرجعوه لوجود خلافات بيني والسقا على ترتيب الأسماء، وهو ما يبعد تمامًا عن الصحة.

وتطرق الفنان المصري للحديث عن رد فعل الجمهور الفرنسي على فيلم "إبراهيم الأبيضأثناء مشاركته في مهرجان كان السينمائي، وأوضح أن التصفيق كان حادًّا، وقد بكى الكثيرون في عددٍ من المشاهد الدموية التي شملها الفيلم، وعاتبني الكثيرون على قتلي لـ"حورية" لأن النهاية كانت قاسية.

وحول ما تردد عن عدم تبادل التحية بينه وبين الفنان عادل إمام خلال حضور العرض الخاص بالفيلم، قال عبد العزيز إن هذا لم يحدث إطلاقًا لأنهما تبادلا التحية بالفعل، مرجعًا ترديد تلك الشائعات إلى خلافات قديمة كانت بينه وبين إمام أثناء تصوير مسلسل "رأفت الهجان" الذي رشح لبطولته قبل أن أحصل على الدور.

وأعرب الفنان المصري عن رغبته في أن يشارك عادل إمام في عمل سينمائي ضخم لتكون العودة الحقيقية لسينما الكبار، وليعرف النجوم من الشباب أن السينما ليست مجرد "أكشن" وكوميديا وحركات ضاحكة فقط؛ بل قد نخرج بضحكة من موقف درامي مبكٍ، وهذا هو التمثيل الحقيقي من وجهة نظره.