EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

فيلمه يدور حول القراصنة وخطف السفن محمد هنيدي ينافس السقا بـ"أمير البحار" في موسم العيد

هنيدي يواجه صراعات ساخنة على الإيرادات في عيد الأضحى

هنيدي يواجه صراعات ساخنة على الإيرادات في عيد الأضحى

لاحت نذر معركة أفلام عيد الأضحى مبكرا؛ إذ أنهى الممثل المصري محمد هنيدي تصوير مشاهده الأخيرة في فيلمه الجديد "أمير البحارفيما يتوقع أن ينافسه بقوة النجم أحمد السقا الذي سيدخل بفيلمه "الديلروكريم عبد العزيز بفيلم "أولاد العم".

لاحت نذر معركة أفلام عيد الأضحى مبكرا؛ إذ أنهى الممثل المصري محمد هنيدي تصوير مشاهده الأخيرة في فيلمه الجديد "أمير البحارفيما يتوقع أن ينافسه بقوة النجم أحمد السقا الذي سيدخل بفيلمه "الديلروكريم عبد العزيز بفيلم "أولاد العم".

ويدور فيلم "أمير البحار" في إطار كوميدي حول عمليات القرصنة وخطف السفن طلبا للفدية والمقرر عرضه في عيد الأضحى المقبل.

وقال عبد الجليل حسن -المتحدث باسم الشركة المنتجة للفيلم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)- إن الفيلم بلغت ميزانية إنتاجه 25 مليون جنيه مصري (4.5 ملايين دولاروتم تصويره بين مدينتي الغردقة والإسكندرية الساحليتين المصريتين على شواطئ عدة، بينها المنتزه وستانلي، بينما تم تصوير المشاهد الداخلية باستديو "نحاسوأشار إلى أن الفيلم يشهد العديد من المواقف الكوميدية الطريفة.

ويشارك محمد هنيدي ببطولة الفيلم شيرين عادل، بالإضافة إلى ياسر جلال ولطفي لبيب وهناء الشوربجي وغسان مطر.

الفيلم من تأليف يوسف معاطي وإخراج وائل إحسان، الذي بدأ عمليات المونتاج والمكساج حتى يلحق الفيلم بالعرض في عيد الأضحى، كما انتهى محمد هنيدي من تسجيل أغنية الفيلم التي كتبها أيمن بهجت قمر، والمقرر بدء عرضها قريبا مع الكليب الدعائي للفيلم.

من جهة أخرى، استكمل الفنان أحمد السقا في أوكرانيا تصوير باقي مشاهد فيلمه الجديد "الديلرالذي يشاركه ببطولته خالد النبوي ومي سليم وعمرو واكد، وإخراج أحمد صالح، ومن المتوقع أن يتم عرض الفيلم -الذي يدور حول جرائم التزوير- في موسم عيد الأضحى المبارك.

ومن الأفلام التي يتوقع أن تدخل معركة عيد الأضحى فيلم "أولاد العم" بطولة كريم عبد العزيز ومنى زكي وشريف منير وإخراج شريف عرفة، وقد توقف الفيلم تصويره عدة أشهر بسبب المحاذير الأمنية؛ حيث يخوض في قضية الصراع العربي "الإسرائيلي".

تدور الأحداث حول فتاة تكتشف أن من أحبته وتزوجته يحمل الجنسية الإسرائيلية، وقد خطفها هي وابنتها وسافر بهما إلى "إسرائيلويتم تكليف ضابط مخابرات شاب باسترجاع هذه المرأة وابنتها إلى مصر.