EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2011

تؤدي دور محققة بوليسية مايلي سايرس تودع البراءة وتظهر بملابس داخلية بفيلم جديد

مايلي سايرس بين هانا مونتانا وفيلمها الجديد

مايلي سايرس بين هانا مونتانا وفيلمها الجديد

ظهرت المطربة والممثلة الشابة مايلي سايرس أثناء تصوير إحدى لقطات فيلمها الجديد بطقم مثير من الملابس الداخلية، بعد أن حازت شهرتها بتأديتها لشخصية "هانا مونتانا" المراهقة البريئة، ما دعا النقاد للقول إنها "كبرت سريعًا".

ظهرت المطربة والممثلة الشابة مايلي سايرس أثناء تصوير إحدى لقطات فيلمها الجديد بطقم مثير من الملابس الداخلية، بعد أن حازت شهرتها بتأديتها لشخصية "هانا مونتانا" المراهقة البريئة، ما دعا النقاد للقول إنها "كبرت سريعًا".

وسايرس -18 عامًا- هي أحد أكثر النجوم المراهقين جماهيرية تظهر وهي ترتدي "صدرية برتقالية" مع "شورت" قصير أحمر في فيلم "سو أندركفريدالذي يُعرض في أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام، وتؤدي فيه دور محققة بوليسية تتخفي للعمل في نادي نسائي؛ حيث تحمي ابنة رئيس عصابة.

وقالت سايرس: "لقد استمعت بالفيلم وبمشاهد "الأكشن" والصراع والملاكمة".

وأضافت: "لدي كدمات في كل مكان بجسدي جراء القفز وركل الحقائب، وتعلمت استخدام المسدسات ما أرعبني كثيرًابحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الجمعة 3 يونيو/حزيران.

وفى مشهد آخر تظهر وهي تقترب بشدة من الممثل الأمريكي جوشوا بومان، ويشاركها بطولة الفيلم: كيلي أوزبورن، وجيريمي بيفن.