EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

ترفض خلع ملابسها بالسينما ماندي مور: زوجي هو الوحيد الذي يحق له رؤيتي عارية

ماندي مور تتمسك برفض أداء المشاهد العارية بالسينما

ماندي مور تتمسك برفض أداء المشاهد العارية بالسينما

أكدت الممثلة والمطربة الأمريكية الشابة ماندي مور أنها لا تزال على موقفها الرافض للقيام بأي أدوار على الشاشة الفضية تتضمن مشاهد عارية، وخاصةً بعد أن تزوجت مؤخرًا من المطرب الشاب رايان أدامز، واعتبرته الشخص الوحيد الذي يحق له رؤيتها عارية.

أكدت الممثلة والمطربة الأمريكية الشابة ماندي مور أنها لا تزال على موقفها الرافض للقيام بأي أدوار على الشاشة الفضية تتضمن مشاهد عارية، وخاصةً بعد أن تزوجت مؤخرًا من المطرب الشاب رايان أدامز، واعتبرته الشخص الوحيد الذي يحق له رؤيتها عارية.

ووفقًا لتقريرٍ نشره موقع "وين" الفني على شبكة الإنترنت، فإن مور اعترفت في حوارٍ صحفي أُجري معها مؤخرًا أنها رفضت أكثر من عرض سينمائي على امتداد مشوارها الفني بسبب ما تطلبته هذه العروض من مشاهد عري.

وقالت مور: "إنه أمرٌ لا أفكر فيه حاليًا ولا أتصور أنني يمكنني به حقًا إلا إذا كان ضروريًّا للغاية وآمنت بضرورته".

وأضافت: "إن موقفي هذا يرجع إلى كوني محافظة بعض الشيء فيما يتعلق بحياتي الخاصة، فانا لا أتصور أن أقوم بتصوير مشهد كهذا ثم أنزل إلى الشارع في اليوم التالي لأجد أشخاصًا عاديين لا أعرفهم يرمقونني بنظرة غريبة، كما لو كانوا بالفعل رأوا جسدي دون ثياب"!

واعتبرت مور أن الرجل الوحيد الذي يحق له أن يراها عارية هو زوجها رايان أدامز.

إلا أن مور -في الوقت ذاته- أكدت على رغبتها في تغيير صورة "الفتاة الطيبة" التي اعتادت على تقديمها في أفلامها، ودللت على ذلك بأنها وافقت مؤخرًا على القيام بجلسة تصوير خاصة تضمنت ظهورها بملابس مثيرة.

كما وعدت محبيها بأنهم سيرونها بشكلٍ مغاير تمامًا لما اعتادوا عليها في فيديو كليب جديد لها بعنوان "أستطيع أن أحطم قلبك".

وقالت مور: "إنني أمر بمرحلةٍ جديدة في حياتي الآن، فأنا امرأةٌ ناضجة ومتزوجة وأتمنى أن أقدم أدوارًا تمثل نوعًا من التحدي بالنسبة لي".

وأضافت: "إنني أستمتع للغاية حين أقدم فيلمًا سينمائيًّا جديدًا، وأود تجربة شيء جديد كدور درامي معقد مثلاً، إنني مستعدة الآن لتجربة نوعية من الأدوار كانت تخيفني من قبل".