EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

تحول لأدوار الشر تاركا رومانسيته المعهودة ليوناردو دي كابريو ينتظر أول سفاح عرفته أمريكا

دي كابريو لأول مرة قاتل وشرير

دي كابريو لأول مرة قاتل وشرير

يعتزم النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو لأول مرة اقتحام أدوار الشر في فيلمه المقبل؛ حيث يتناول قصة أول سفاح عرفته الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر. وستتولى شركة "آبيان واي" المنتجة لأفلام كابريو إنتاج الفيلم.

يعتزم النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو لأول مرة اقتحام أدوار الشر في فيلمه المقبل؛ حيث يتناول قصة أول سفاح عرفته الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر. وستتولى شركة "آبيان واي" المنتجة لأفلام كابريو إنتاج الفيلم.

ويؤدي دي كابريو دور الطبيب "هـ.هـ. هولمز" الذي عرف بأنه أول سفاح في تاريخ أمريكا. والفيلم مأخوذ عن كتاب يتناول القصة الواقعية لهذا الطبيب بعنوان (الشيطان في المدينة البيضاءوهو من تأليف (إيريك لارسون). وحقق مبيعات تجاوزت 2.3 مليون نسخة حول العالم.

ويحكي قصة مقتل 200 شخص على يد الطبيب أثناء المعرض العالمي الذي أقيم في شيكاجو عام 1893. بحسب ما أوردت جريدة الإندبندنت البريطانية 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2010.

ويُعد هذا هو الظهور الأول لدي كابريو في أدوار الشر، بعد أن عرفه الجمهور في الأدوار الرومانسية، كما نجح في أدوار الحركة والإثارة.

فبعد النجاح الهائل لفيلميه "البداية Inception" و"جزيرة العزلة Shutter Island" يستعد النجم للقيام بدور البطولة في فيلم "دكتور هولمز".

وسيقوم دي كابريو بعد ذلك بأداء دور عميل الاتحاد الفيدرالي "جي إدجر هوفر" في فيلم "هوفر" الذي يقوم بإخراجه الفنان "كلينت إيستوود".

كما يدرس حاليا مشروعا مع المخرج "باز لورمان" لإعادة إنتاج فيلم "جاسبي العظيم "Great Gatsby الذي قام ببطولته الممثل "روبرت ريدفورد" عام 1974.