EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

47 فيلما تنتظر جوائز المهرجان ليلى علوي تنافس سلاف وروبي على أوسكار السينما المصرية

أعلن رئيس الجمعية المصرية لفن السينما عبد المنعم سعد اختيار 10 أفلام من بين 47 فيلما عرضت العام الماضي للمنافسة على جوائز مهرجان أوسكار السينما المصرية.

أعلن رئيس الجمعية المصرية لفن السينما عبد المنعم سعد اختيار 10 أفلام من بين 47 فيلما عرضت العام الماضي للمنافسة على جوائز مهرجان أوسكار السينما المصرية.

وقال سعد إن هذه الأفلام اختارتها "لجنة خاصة تمتلك حق اختيار الأفلام التي ترى أنها الأفضل للمنافسة على الجوائز المختلفة التي يقدمها المهرجان في دورته العشرين".

وأضاف أنه "حتى الآن لم يتم تحديد اليوم الذي ستنطلق فيه فعاليات المهرجان، والذي تعلن في نهايته نتائج المسابقة من قبل لجنة التحكيم التي ترأسها الفنانة مديحة يسري، ويشارك في عضويتها عدد من السينمائيين المصريين أبرزهم الفنانان يسرا وعزت العلايلي والمخرج فاروق الرشيدي والموسيقار هاني شنودة".

الأفلام المشاركة في مسابقة المهرجان هي: "طباخ الريس" إخراج سعيد حامد وبطولة خالد زكي وطلعت زكريا، و"ألوان السما السبعة" لسعد هنداوي بطولة ليلى علوي وفاروق الفيشاوي، و"كباريه" لسامح عبد العزيز بطولة فتحي عبد الوهاب وجومانة مراد.

إلى جانب هذه الأفلام يأتي أيضا فيلم "ليلة البيبي دول" لعادل أديب بطولة محمود عبد العزيز وسلاف فوخراجي ومحمود حميدة وليلى علوي، و"مسجون ترانزيت" لساندرا نشأت بطولة نور الشريف وأحمد عز، و"حسن ومرقص" لرامي إمام بطولة عمر الشريف وعادل إمام، و"الوعد" لمحمد ياسين بطولة آسر ياسين وروبي.

ومن الأفلام الكوميدية "رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" لوائل إحسان بطولة محمد هنيدي وسيرين عبد النور، و"الداده دودي" لعلي إدريس بطولة ياسمين عبد العزيز وصلاح عبد الله، و"شعبان الفارس" لشريف عابدين بطولة أحمد آدم وجومانة مراد.

ويكرم المهرجان في هذه الدورة الفنانين يسرا وعزت العلايلي ورجاء الجداوي، والفنانة المعتزلة شهيرة زوجة الفنان محمود ياسين، وكاتب السيناريو ممدوح الليثي، والمخرج الراحل صلاح أبو سيف، ومدير التصوير الراحل جمال فهمي.

ويرأس لجنة التحكيم الفنانة مديحة يسري، ويشارك في عضويتها يسرا وعزت العلايلي والمخرج فاروق الرشيدي والموسيقار هاني شنودة ومدير التصوير عصام فريد ومهندس الديكور مختار عبد الجواد والناقد مصطفى درويش.

ويعتبر مهرجان أوسكار السينما المصرية المهرجان الثاني الذي تنظمه مؤسسات أهلية بعد مهرجان المركز الكاثوليكي الذي يعد أقدم المهرجانات المصرية مع اقترابه من عامه الستين.

وجوائز هذا المهرجان الأخير تعتمد على أحكام أخلاقية، ويتم انتقاء الأفلام الفائزة بها من بين الأفلام التي عرضت بين دورتي المهرجان الذي يقام في شهر مارس/آذار من كل عام.