EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

رغم فوزه بجائزة مهرجان بيروت السينمائي لبنان تمنع عرض فيلم حول التعايش الإسلامي اليهودي

خالد أبو النجا عضو لجنة التحكيم بمهرجان بيروت السينمائي

خالد أبو النجا عضو لجنة التحكيم بمهرجان بيروت السينمائي

فاز فيلم "غناء العروستين" للمخرجة الفرنسية كارين إلبو، الذي يتناول التعايش بين المسلمين واليهود في تونس خلال الحرب العالمية الثانية، بجائزة "ألف" لأفضل فيلم روائي طويل في مهرجان بيروت الدولي التاسع للسينما، الذي اختتم مساء الأربعاء، رغم قرار دوائر الرقابة اللبنانية منع عرضه للجمهور خلال المهرجان.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

رغم فوزه بجائزة مهرجان بيروت السينمائي لبنان تمنع عرض فيلم حول التعايش الإسلامي اليهودي

فاز فيلم "غناء العروستين" للمخرجة الفرنسية كارين إلبو، الذي يتناول التعايش بين المسلمين واليهود في تونس خلال الحرب العالمية الثانية، بجائزة "ألف" لأفضل فيلم روائي طويل في مهرجان بيروت الدولي التاسع للسينما، الذي اختتم مساء الأربعاء، رغم قرار دوائر الرقابة اللبنانية منع عرضه للجمهور خلال المهرجان.

وإضافة إلى منع "غناء العروستينذكرت الصحف اللبنانية أن الرقابة اللبنانية، بضغط من الكنيسة الكاثوليكية، منعت عرض فيلمين للمخرج الإيطالي باولو بينفينوتي، معتبرة أنهما يمسان العقيدة المسيحية.

واعتبرت لجنة التحكيم أن الفيلم "يحمل رسالة تنويرية عن التناغم بين الأديان والطوائف".، بينما غابت إلبو (41 عاماالتي تولت كتابة سيناريو فيلمها وإخراجه وشاركت في بطولته، عن حفل توزيع الجوائز في بيروت.

وقال عضو لجنة التحكيم المخرج والممثل المصري -خالد أبو النجا، في كلمة ألقاها باسم لجنة التحكيم- أن الفيلم -الذي تنافس مع سبعة أفلام روائية طويلة أخرى شاركت في المسابقة- "يحمل رسالة تنويرية عن التناغم بين الأديان والطوائف".

وطالب أبو النجا أن "تعيد الرقابة اللبنانية النظر في قرارها في شأن هذا الفيلم، وتتيح للجمهور اللبناني فرصة مشاهدته".

وتدور أحداث "غناء العروستين" في تونس في العام 1942، في ظل وجود الجيش الألماني فيها، ويتناول حياة مراهقتين تعيشان تحت سقف واحد في حيّ متواضع يتعايش فيه المسلمون واليهود، وكل منهما تتمنى سرا أن تعيش حياة الأخرى، إذ إن نور مخطوبة، لكن احتمال زواجها غير قريب، أما مريم فترى أن أحلامها تتلاشى بعدما أجبرتها أمها على الزواج من طبيب ثري.

وسبق أن نالت إلبو عن "غناء العروستينجائزة أفضل فيلم في مهرجان أوتاوا السينمائي، وجائزة أفضل مخرجة في مهرجان "أفريكانو دي تاريفا".

وفي النتائج الأخرى لمهرجان بيروت، نالت المخرجة الفلسطينية شيرين دعيبس (33 عامل) جائزة أفضل مخرجة وجائزة الجمهور عن فيلمها "أمريكا".

واعتبرت لجنة التحكيم أن "أمريكا فيلم معاصر صادق، فيه توازن شديد الخصوصية بين السخرية من الأحداث وبين الحياة القاسية للفلسطينيين، مقيمين ومهاجرين ولاجئين".

ونال فيلم "فجر العالم" للمخرج العراقي عباس فاضل (52 عاما) جائزة أفضل سيناريو، علما أن فاضل هو كاتب السيناريو أيضا. وتجري أحداث الفيلم في منطقة الأهوار في جنوب العراق، وتتناول قصة حب، على خلفية الحرب العراقية الإيرانية وحرب الخليج الثانية.

وشاء المخرج أثناء تسلمه الجائزة أن يتقاسمها مع أعضاء الفريق الذي شارك في إنجاز الفيلم، وبينهم لبنانيون ومصريون وعراقيون وفلسطينيون وسودانيون وفرنسيون وألمان.

وقال: "أتقاسم معهم هذه الجائزة لأنهم آمنوا بالقضية الإنسانية التي دافع عنها الفيلم". وأضاف: "أقدم الجائزة إلى الشعب العراقي".

أما فيلم "مسخرة" للمخرج الجزائري لياس سالم (36 عاماوهو فيلم كوميدي ساخر تدور أحداثه في إحدى قرى الريف الجزائري، فأضاف إلى سلسلة الجوائز التي نالها في مهرجانات سينمائية أخرى، جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان بيروت.

وكان المهرجان قد افتتح في السابع أكتوبر/تشرين أول، بفيلم "تيترو" للمخرج فرنسيس فورد كوبولا الذي حضر شخصيا.