EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

تصر على مشاركته طعامها وحضور التصوير كلب أنيستون يخرج أحدث أفلامها.. ويثير امتعاض زملائها

أنيستون تدلل كلبها بشكل مبالغ فيه مما يثير استياء المحيطين بها

أنيستون تدلل كلبها بشكل مبالغ فيه مما يثير استياء المحيطين بها

أثار اعتناء الممثلة الأمريكية الشهيرة جينيفر أنيستون بكلبها "نورمان" استياء طاقم الفيلم الجديد الذي تقوم بتصويره حاليا؛ حيث إنها تجلسه على كرسي بجوار المخرج، وكأنه يعمل مساعدا للمخرج، وتطلب مشاركته لها ولفريق العمل تناول الطعام.

أثار اعتناء الممثلة الأمريكية الشهيرة جينيفر أنيستون بكلبها "نورمان" استياء طاقم الفيلم الجديد الذي تقوم بتصويره حاليا؛ حيث إنها تجلسه على كرسي بجوار المخرج، وكأنه يعمل مساعدا للمخرج، وتطلب مشاركته لها ولفريق العمل تناول الطعام.

ونقل الموقع الإلكتروني البريطاني "فيميل فيرست" عن مصدر مقرب من النجمة الحسناء قوله: "نورمان مهم جدا في حياة جينيفر، لكن طاقم الفيلم سئم من تدليله".

وذكر المصدر أن أنيستون تريد أن يبقى " نورمان" دائما بجوارها دون أن تقيده بطوق، بل إنها خصصت له مقعدا بجوار المخرج، وعينت له عاملة تدليك للعناية به يوميا.

ولم يتوقف اهتمام جينيفر بكلبها إلى هذا الحد، بل إنها "تصر على أن يأكل نورمان مع طاقم الفيلم، ويتناول وجبات غذائية عضوية بنفس جودة الغذاء الذي يتناوله البشر".

وذكر المصدر أن مساعد أنيستون يجعل مورد الأطعمة يعد لكلبها وجبات من لحم الدجاج الأبيض والأرز العضوي، مضيفا بسخرية "نورمان يتناول وجبات صحية أكثر من معظم الناس".

وكانت تقارير صحفية ذكرت في وقت سابق أن أنيستون تدفع شهريا نحو خمسة آلاف يورو للحفاظ على جمالها، حتى تحافظ على صديقها جون ماير الذي يصغرها بتسعة أعوام!.

وأضاف التقرير أن طليقة الممثل براد بيت تخشى بشدة أن يتركها ماير من أجل امرأة أصغر منها.

وتدفع أنيستون شهريا نحو ألف يورو لتمرينات اليوجا، ومبلغًا مماثلا تقريبًا لأقنعة الأوكسجين والطحالب، كما تخصص أكثر من 600 يورو شهريا لبرنامج تجميلي للتخلص من الكتل الدهنية المتراكمة في أجزاء الجسم، ونحو 400 يورو لبرنامج لشد العضلات.

ومقارنةً بهذه الأرقام تبدو المبالغ التي تدفعها أنيستون للعناية بشعرها قليلة نسبيًا؛ إذ تبلغ ميزانية العناية بشعر النجمة الشقراء نحو 380 يورو شهريا فقط.