EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

بدأت بـ"ميكي ماوس ثم فازت بـ"الجرامي" كريستينا أجويليرا تغزو هوليوود بـ"رقصة هزلية"

أبدت نجمة موسيقى البوب الأمريكية كريستينا أجويليرا موافقتها على بطولة فيلم جديد بعنوان "رقصة هزلية burlesque"، وستلعب فيه دور راقصة.

أبدت نجمة موسيقى البوب الأمريكية كريستينا أجويليرا موافقتها على بطولة فيلم جديد بعنوان "رقصة هزلية burlesque"، وستلعب فيه دور راقصة.

اختارت أجويليرا هذا الفيلم، بعد دراسة عدة عروض سينمائية قدمت لها على مدى السنوات الأخيرة، لكنها تحمست لـ"رقصة هزلية" خاصة، وأن الفيلم مقتبس عن مسرحية غنائية تحمل نفس الاسم، وفقا لموقع contact music.

وتؤدي أجويليرا في الفيلم دور فتاة تهوى الموسيقى والغناء، ويدفعها حلم الشهرة والنجومية إلى الرحيل عن مدينتها الصغيرة والذهاب إلى ولاية كاليفورنيا؛ حيث تبحث عن الشهرة في هوليوود!

إلا أنها سرعان ما تكتشف أن تحقيق حلمها ليس بهذه السهولة، وأن الوظيفة المتاحة لها هي أن تعمل كراقصة في ناد للتعري، إلا أن حلمها ظل يراودها وظلت تسعى لتحقيقه، رغم كافة الظروف، لتتوالى الأحداث، من خلال لوحات غنائية راقصة.

ومن المتوقع أن يقوم بإخراج الفيلم الممثل والمخرج الأمريكي ستيف أنتين الذي يعرفه الجمهور من خلال دوره في المسلسل التلفزيوني "شرطة نيويورك nypd blue"، في حين سيقوم بتصميم الرقصات التي ستؤديها أجويليرا شقيقه روبين أنتين -الذي صمم رقصات عدد كبير من الفرق الغنائية- وفي مقدمتها فرقة "pussycat dollls".

وبدخولها عالم السينما من خلال هذا الفيلم، خرجت أجويليرا عن ترددها حيال مشاركتها في عالم السينما، وإن كانت قد شاركت بصوتها في عدد من الأفلام مثل فيلم الرسوم المتحركة الشهير "قصة سمكة القرش" مع كل من أنجلينا جولي وويل سميث.

كما أن رصيدها في أفلام هوليوود، والتي شاركت فيها بصوتها فقط أو بأغنياتها يزيد عن الثلاثين فيلما، ومن أبرزهم فيلم "ما تريده النساء" عام 2000 الذي قدمت فيها أغنيتها الشهيرة "ما تريده الفتاة what a girl wants"، بالإضافة إلى الفيلم الاستعراضي "الطاحونة الحمراء Moulin rogue" عام 2001، والتي قدمت فيها لوحة غنائية مع عدد آخر من المطربات.

كريستينا أجويليرا التي تبلغ من العمر 27 عاما، بدأت مشوارها في عالم الموسيقى والغناء في سن مبكرة من خلال برنامج "نادي ميكي ماوسوالذي استمرت في المشاركة فيه لعدة سنوات حتى تم إيقافه.

حقق ألبومها الأول "جنيّ في الزجاجة" نجاحا كبيرا عند إطلاقه عام 1999، وتوالت منذ ذلك الحين نجاحاتها في عالم الغناء؛ حيث نالت جائزة الـ"جرامي" الموسيقية مرة واحدة كأفضل مطربة صاعدة ورشحت لنيلها ست مرات، وفازت بجائزتين موسيقيتين من قناة "إم تي في" إلى جانب اختيارها كـ"نجمة المراهقين" أكثر من مرة.

وعلى صعيد حياتها الشخصية، رزقت أجويليرا مؤخرا بطفلها الأول من زوجها المطرب جوردان براتمان أسمته ماكس، وقالت عنه في تصريحات لمجلة "people" الأمريكية أن وجوده في حياتها يشعرها بـ"رهبة شديدة". وأضافت: "إنه شعور رائع، إنه نوع من الحب لم أعرف له مثيلا في حياتي كلها".