EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2012

قصة زوج يرافق زوجته في رحلة نحو الموت فيلم "الحب" ينتزع السعفة الذهبية في مهرجان " كان"

مايكل هانيكه يرفع السعفة الذهبية ارفع جوائز مهرجان كان

مايكل هانيكه يرفع السعفة الذهبية ارفع جوائز مهرجان كان

منحت جائزة السعفة الذهبية في الدورة الخامسة والستين لمهرجان كان مساء الأحد 27 مايو/أيار إلى فيلم (الحب) للنمساوي مايكل هانيكه، وهي قصة زوج يعشق زوجته ويهتم بها ويرافقها في رحلتها نحو الموت.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2012

قصة زوج يرافق زوجته في رحلة نحو الموت فيلم "الحب" ينتزع السعفة الذهبية في مهرجان " كان"

      منحت جائزة السعفة الذهبية في الدورة الخامسة والستين لمهرجان كان مساء الأحد 27 مايو/أيار إلى فيلم (الحب) للنمساوي مايكل هانيكه، وهي قصة زوج يعشق زوجته ويهتم بها ويرافقها في رحلتها نحو الموت.

      وسلم رئيس لجنة التحكيم المخرج الإيطالي ناني موريتي الجائزة، مشددا على "المساهمة الأساسية" للممثلين الرئيسيين جان لوي ترانتينيان (81 عاما) وايمانويل ريفا (85 عاما).

      وقد صعد الممثلان إلى المسرح وسط تصفيق الحضور مع المخرج النمساوي صاحب الشعر الأبيض الذي فاز بالسعفة الذهبية للمرة الثانية بعد "الشريط الأبيض" في عام 2009.

      وشكر المخرج الذي يقيم بين فيينا وباريس "بعمق الممثلين الرائعين الذين صنعوا هذا الفيلم وهم جوهره".

      وقالت ايمانويل ريفا "إن عملنا كممثلين هو أن نتقاسم الحياة، فالاحتفاظ بكل شيء في الداخل ليس جذابا".

      جان لوي ترانتينيان من جهته الذي علت شفتيه بسمة، فقد دفع القاعة إلى البكاء بقوله "هذا يؤثر بنا كثيرا" قبل أن يقسم السعفة إلى ستة أرباع: ربع للمنتجين وربع للمخرج "الذي هو برأيي أكبر مخرج على قيد الحياةواثنان آخران لريفا وايزابيل هوبير التي تقوم بدور ابنته في الفيلم.

      أما الربع الخامس، فيذهب إلى فريق الفيلم والسادس إلى "نصفي الآخر".

وأنهى كلمته القصيرة بإعلان الاستشهاد بـ"قصيدة قصيرة جدا" لجاك بريفير تقول "ماذا لو حاولنا أن نكون سعداء، أقله لنكون مثالا".