EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

يظهره إنسانا مندفعا ومتقلبا وعابسا فيلم يكشف نقاط الضعف في شخصية "ساركوزي" يثير ضجة في "كان"

أثار فيلم يؤرخ لانتخاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 2007م، وانهيار زواجه لاحقا، ضجة وجدلا واسعين، قبل عرضه في مهرجان كان هذا العام.

أثار فيلم يؤرخ لانتخاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 2007م، وانهيار زواجه لاحقا، ضجة وجدلا واسعين، قبل عرضه في مهرجان كان هذا العام.

ويعرض فيلم لا كونكويت "La Conquete" أو انتزاع الحكم للمخرج كزافييه دورينجيه خارج إطار المسابقة الرسمية في مهرجان "كان"؛ الذي يقام في الفترة من 11 إلى 22 مايو/أيار.

ويستند الفيلم إلى القصة التي قد لا يعرفها الجميع لفوز ساركوزي في الانتخابات، وانهيار زواجه من زوجته السابقة سيسيليا بحسب وكالة رويترز 6 مايو/أيار.

ويظهر إعلان الفيلم ساركوزي على أنه شخصية متقلبة عابسة ومندفعة، وهو يجزم لمستشاريه "أنا محاط بأغبياءويتوسل إلى سيسيليا ألا تتركه.

وقالت كولومب برينجل رئيسة تحرير مجلة بوان دو فو: "هذا الفيلم ساحر والكل يتوق لمشاهدته.. الكل يعرف تقلبات حياة هذين الزوجين. شاهدنا كل حلقاتها بشكل مباشر ونحن شغوفون الآن لرؤية كيف عالجها المخرجون".

وأضافت برينجل "أنه يقدم لنا حياته الشخصية على طبق من فضة".

وتركت سيسيليا ساركوزي زوجها وهو في سدة الحكم؛ ليصبح أول رئيس فرنسي يطلق زوجته وهو في المنصب. ثم تقدم لخطبة زوجته الحالية كارلا بروني وهي عارضة أزياء ومغنية سابقة.

وعلى رغم استطلاعات الرأي التي تشير إلى أن ساركوزي هو أقل رؤساء فرنسا شعبية منذ سنوات؛ فإن إعلان فيلم "لا كونكويت" الذي سيعرض في 18 مايو/أيار شاهده نصف مليون زائر عبر الإنترنت؛ ما يشير إلى أنه ربما يحقق نجاحا كبيرا.

شاهد إعلان الفيلم الذي ينتقد ساركوزي: