EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

"ضربة البداية" نال أكثر من جائزة مؤخرا فيلم عن معاناة الأكراد ينتزع جائزة مهرجان سينمائي بالعراق

فاز الفيلم الكردي "ضربة البداية" بالجائزة الأولى بمهرجان الجوار السينمائي؛ حيث أقيم الحفل بالمسرح الوطني ببغداد، وهو أحد المهرجانات السينمائية النادرة التي تقام في العاصمة العراقية منذ بداية الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على البلاد في عام 2003م.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

"ضربة البداية" نال أكثر من جائزة مؤخرا فيلم عن معاناة الأكراد ينتزع جائزة مهرجان سينمائي بالعراق

فاز الفيلم الكردي "ضربة البداية" بالجائزة الأولى بمهرجان الجوار السينمائي؛ حيث أقيم الحفل بالمسرح الوطني ببغداد، وهو أحد المهرجانات السينمائية النادرة التي تقام في العاصمة العراقية منذ بداية الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على البلاد في عام 2003م.

وبصرف النظر عن الأفلام التي شاركت في المهرجان من دول الجوار لا سيما تركيا وأذربيجان شاركت في المهرجان الذي استمر أربعة أيام أيضا أفلام من إسبانيا.

وقال منظمو المهرجان: إن خمسا من سبع دول في منطقة الشرق الأوسط رفضت المشاركة في المهرجان، ويعتزم المنظمون الآن توسيع نطاق المشاركة في المهرجان.

وقال عمار العرادي مدير المهرجان: "هذا المهرجان في اعتقادي له تأثير على السينما العراقية.. الدولة عازمة بعد تجربة دول الجوار على أن تحوله إلى مهرجان دولي؛ لأنه يبدو أنه غير جديرة بالاهتمام فكرة دول الجوار لمشاركتها في أفلام روائية، وخاصة اعتذاراتها التي أثرت على المهرجان.. السنة القادمة ستكون القدرة التحضيرية للمهرجان واسعة وستضاعف ميزانيته".

وتضرر قطاع السينما في العراق بسبب سنوات الحرب، والعقوبات التي فرضت على البلاد في تسعينات القرن الماضي، وعدم كفاءة إدارة الدولة له في عهد الرئيس الأسبق الراحل صدام حسين، إضافة إلى النزاعات والعنف الطائفي الذي أعقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على البلاد في عام 2003م.

وتعرضت معظم دور العرض السينمائي في أنحاء البلاد للتخريب والإغلاق على أيدي الجماعات الدينية والمتمردة.

وقال محمد سلمان عضو لجنة التحكيم في المهرجان: "المهرجان أعتقد خطوة أولى ونافذة أولى للسينمائي العراقي لأن يتلاقح (يتبادل الآراء) ويلتقي السينمائيين الآخرين. وهو خطوة أولى لانفتاح الدولة على عالم السينما والثقافة. وهي من الضروري أن تزداد هكذا أمور وأن تعمل الدولة من أجل تطوير وتوسيع رقعة المشاركة في المهرجان".

وفاز الفيلم الكردي "ضربة البداية" بالجائزة الأولى للمهرجان، ويصف الفيلم معاناة العائلات العراقية النازحة التي تعيش في ملعب لكرة القدم بمدينة كركوك.

وحاز الفيلم الذي أخرجه شوكت أمين كوركي بالفعل، بعدة جوائز في دبي ومهرجانات سينمائية أخرى.