EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

ضابط مسيحي يفجر زورقه في بارجة فرنسية فيلم سوري عن العدوان الثلاثي يستلهم روح شباب التحرير

هوزان عكو مؤلف فيلم "رسائل من جول"

هوزان عكو مؤلف فيلم "رسائل من جول"

قال الكاتب السوري هوزان عكو مؤلف الفيلم التلفزيوني "رسائل من جولإن جنسية الضابط السوري "جول جمال" لم تقف عائقًا دون تنفيذه عملية فدائية ضد البارجة الفرنسية "جان بار" خلال العدوان الثلاثي على مصر.
وأشار المؤلف السوري إلى أن العمل يستلهم روح الشباب في ميدان التحرير، لافتًا إلى أن الضابط السوري

قال الكاتب السوري هوزان عكو مؤلف الفيلم التلفزيوني "رسائل من جولإن جنسية الضابط السوري "جول جمال" لم تقف عائقًا دون تنفيذه عملية فدائية ضد البارجة الفرنسية "جان بار" خلال العدوان الثلاثي على مصر.

وأشار المؤلف السوري إلى أن العمل يستلهم روح الشباب في ميدان التحرير، لافتًا إلى أن الضابط السوري آمن بالقاعدة التي تقول إن الناس مستعدة لتلبية نداء الوطن والتضحية من أجله بغض النظر عن دياناتهم وانتماءاتهم القومية.

وتدور قصة الفيلم حول حياة ضابط بحري سوري مسيحي كان يدرس في البحرية المصرية، وقرر تنفيذ بعملية فدائية مستعملاً زورقه الحربي ضد البارجة الفرنسية خلال العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956.

وأوضح الكاتب السوري، في تصريحاتٍ خاصةٍ لـmbc.net، أن شخصية جول جمال الضابط البحري الشاب (23 عامًا) تلتقي، في بعض جوانب حياته، روحَ وحماس شباب ميدان التحرير في مصر، على اعتبار أن الشباب هم مَن يحرِّكون الثورات ويقومون بالعمليات الفدائية.

وأشار الكاتب السوري إلى أنه اعتمد في كتابة الفيلم على مجموعة من الرسائل التي بعث بها "جول جمال" من مصر إلى أهله في سوريا؛ يتحدَّث خلالها عن أحوال دراسته ومراقبته بشكل مستمر للأوضاع السياسية في المنطقة العربية حتى لحظة استشهاده.

وأضاف عكو قائلاً: "فكرة الفيلم تستند إلى الناحية الإنسانية من حياة الضابط السوري وعلاقاته بالآخرين وتأثرهم به، خاصةً أنه قرر في لحظة معينة التخلي عن كل شيء؛ بما في ذلك مستقبله وطموحاته في الحياة؛ دفاعًا عن كرامة وحرية الشعب المصري".

وقال هوزان إنه حاول تجنُّب دخول المعارك البحرية والابتعاد عن حياة "جول جمال" العسكرية، رغم وجود عملية عسكرية فدائية في الفيلم، مؤكدًا في الوقت نفسه أن "العملية الفدائية سوف تُنفَّذ إخراجيًّا، وسنشاهد حطام الزورق الحربي، لكن ميزة الفيلم ستكمن في الإيحاء إلى المتفرج بوجود تلك العملية دون الكشف عن تفاصيلها".

وكشف الكاتب أنه استعان برسائل خاصة لبناء فكرة العمل، مضيفًا إليها بعض العناصر الفنية والدرامية لاستكمال الرواية، في ظل فقدان بعض المعلومات في قصته الحقيقية، موضحًا أنه زار أهل "جول جمال" في مدينة اللاذقية الذين سمحوا له بالاطلاع على مجموعة من رسائله.

وتابع الكاتب السوري: "تبادر كثيرًا إلى ذهني أثناء كتابة العمل سؤال عن الأسباب التي دفعت هذا الشاب الناجح في حياته إلى اتخاذ هذا القرار".

وفيلم "رسائل من جول" إنتاج المؤسَّسة العامة للتليفزيون والإذاعة، وسيُنفَّذ خلال أشهر القادمة بعد أن يُحدَّد المخرج والممثلون.