EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2011

يشارك في مهرجان الخليج السينمائي فيلم سعودي يخترق قضية الاختلاط في العمل بطريقة ساخرة

الفيلم يتناول وجهات النظر المختلفة حول الاختلاط

الفيلم يتناول وجهات النظر المختلفة حول الاختلاط

انتهى المخرج فهمي فرحات من وضع اللمسات الأخيرة على الفيلم السعودي الكوميدي "المؤسسة" المترجم إلى اللغة الإنجليزية، والذي يشارك في مهرجان الخليج السينمائي الرابع في دبي خلال الفترة من 14 - 20 إبريل/نيسان 2011.

انتهى المخرج فهمي فرحات من وضع اللمسات الأخيرة على الفيلم السعودي الكوميدي "المؤسسة" المترجم إلى اللغة الإنجليزية، والذي يشارك في مهرجان الخليج السينمائي الرابع في دبي خلال الفترة من 14 - 20 إبريل/نيسان 2011.

وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية"، 8 إبريل/نيسان، أن الفيلم جرى تصويره في مدينة الرياض بمواهب سعودية ليحاكي ما يدور مؤخرًا من جدل في الأوساط الثقافية حول اختلاط المرأة بالرجل في نطاق العمل.

ويطرح الفيلم الذي تبلغ مدته (75 دقيقة) ما ينتج من ردود فعل وتصرفات كوميدية ذات دلالات اجتماعية من الموظفين ذكورًا وإناثًا حيال هذه القضية.

وكل شخصية في الفيلم يكون لها رد فعل وتصرُّف مبني على خلفية فكرية مختلفة؛ لكون المملكة العربية السعودية مترامية الأطراف؛ ما يُنتج ثقافات فكرية متنوعة، إضافة إلى بعض من يجسِّدون ثقافات جنسيات أخرى، بين شخصية المدير المتعنت "حمدوالمديرة التي تصارع على السلطة "الدكتورة فريالوالشاب المتميلح "فهدوالمتدين الحجازي "رائدونصيرة تحرير المرأة "عبيرواليائسة العانس "سارةوالهندي العاشق "إقبالوالمحاسب العراقي الجاد "سيفوالمعقب الأحمق المتملق "أبو عزةوالمتدرب المهمش.

الفيلم بطولة طلال السدر، ومحمد الزهراني، وشيرين باوزير، ويشاركهم في البطولة عديد من الوجوه الشابة الصاعدة والجديدة، مثل زيزي جوهر، وزارا البلوشي، وعبد الله السنوسي، ومهند الشمري، وعلي محمد، وعبد العزيز الشمري، وفايز شودري، وإيمي أحمد.

والفيلم من إخراج فهمي فرحات المخرج السعودي العائد من السينما الهوليودية بخبرة عريقة جاوزت خمسين عملاً، وإشراف الدكتور مهندس فاروق فرحات. وقد تولَّى كتابة السيناريو والحوار عبد الله الشومر، وفهمي فرحات، وورشة نص حوت عديدًا من المواهب السعودية من كلا الجنسين.