EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

يناقش فلسفة الحياة عبر حارس ثلاجة موتى فيلم سعودي بـ1300 دولار ينافس على جوائز عربية وأوروبية

 التكلفة المنخفضة لعايش بسبب تطوع فريق العمل

التكلفة المنخفضة لعايش بسبب تطوع فريق العمل

كشف المخرج السعودي عبد الله آل عياف أن فيلمه القصير "عايش"؛ الذي حقق جوائز دولية مختلفة، وينافس على جوائز جديدة في مهرجان دبي السينمائي لم تتجاوز تكلفته خمسة آلاف ريال سعودي (1300 دولار أمريكي تقريبا).

كشف المخرج السعودي عبد الله آل عياف أن فيلمه القصير "عايش"؛ الذي حقق جوائز دولية مختلفة، وينافس على جوائز جديدة في مهرجان دبي السينمائي لم تتجاوز تكلفته خمسة آلاف ريال سعودي (1300 دولار أمريكي تقريبا).

وقال آل عياف -في تصريح خاص بـmbc.net-: إن "عايش" تم ترشيحه للمنافسة على جائزة المهر العربي لأفضل فيلم قصير، وذلك بمهرجان دبي السينمائي الذي سينطلق من 12 حتى 19 ديسمبر/كانون الأول المقبل، مبينا أنه وبحسب القائمين على المهرجان يعتبر المخرج العربي الوحيد الذي نافس على جوائز المهرجان ثلاث مرات 2007م بفيلم "إطار" و2008م "مطر" وحاليا 2010م بـ"عايش".

وعزا آل عياف التكلفة المنخفضة إلى تطوع عديد من الشباب السعودي المتحمس للأفلام السينمائية معه في إنتاج مثل هذا العمل، مبينا أن جميع فريق العمل تطوعوا بحماسة شديدة، خصوصا في ظل غياب من يدعم مثل هذه الأعمال في السعودية.

وأوضح أن الفيلم سوف يعرض في مهرجان براتسلافا في سلوفاكيا، في عرض جانبي للأفلام القصيرة العالمية، كما تأكدت منافسته على جوائز مهرجان الأردن للفيلم العربي القصير والمنعقد للفترة من 16 حتى 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري من بين 20 فيلما عربيا قصير.

وسيشارك "عايش" في مهرجان "جراند أو إف" بوارسو في بولندا؛ للمنافسة على جائزة أفضل ممثل (إبراهيم الحساوي) الذي تم اختياره ليكون من بين 6 أفلام من أصل 895 فيلما عالميا، ويعتبر الفنان العربي الوحيد المنافس على الجائزة.

وتدور أحداث الفيلم حول "عايش" حارس ثلاجة الموتى بأحد المستشفيات، الذي تحيطه الكآبة من كل زاوية، لكن زيارة بسيطة لجناح حضانة الأطفال تجعله ينظر للحياة نظرة أخرى.

وجاء الفيلم بعد مشوار للمخرج عبد الله آل عياف مع السينما؛ حيث أخرج من قبل: "السينما 500 كيلو" عام 2006م، وفيلم "إطار" عام 2007م، و"مطر" عام 2008م، حقق بعدها الجائزة الأولى بمهرجان الخليج للأفلام القصيرة بدورته الأخيرة في فيلمه الرابع "عايش".