EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

وثائقي إسرائيلي الأفضل في الفئة العالمية فيلمان عن المخدرات ومسيسيبي يفوزان بجائزة مهرجان صندانس

أحد النجوم الصغار في فيلم الحياة البرية في الجنوب أثناء إعلان الجائزة

أحد النجوم الصغار في فيلم الحياة البرية في الجنوب أثناء إعلان الجائزة

فوز فيلم وثائقي حول الحرب على المخدرات في الولايات المتحدة وآخر حول قصة فتاة تنشأ في ولاية مسيسيبي الأمريكية، بالجائزة الرئيسية في مهرجان صندانس السينمائي السبت 28 يناير/كانون الثاني الجاري.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

وثائقي إسرائيلي الأفضل في الفئة العالمية فيلمان عن المخدرات ومسيسيبي يفوزان بجائزة مهرجان صندانس

       فاز فيلم وثائقي حول الحرب على المخدرات في الولايات المتحدة وآخر حول قصة فتاة تنشأ في ولاية مسيسيبي الأمريكية، بالجائزة الرئيسية في مهرجان صندانس السينمائي السبت 28 يناير/كانون الثاني الجاري.

      ويعرض فيلم (البيت الذي أعيش فيه The House I Live In)، من إخراج يوجين جاريكي، تفاصيل المشكلات المتعلقة بتعاطي المخدرات في الولايات المتحدة.

      كما يعرض فيلم (الحياة البرية في الجنوب Beasts of the Southern Wild)، وهو عبارة عن قصة سيريالية من إخراج بنه زيتلين، لحياة فتاة في السادسة من عمرها وتدعى هشبابي، وتنشأ في محيط فقير في دلتا المسيسيبي.

      وفاز الفيلمان بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في فئتي الأفلام الوثائقية والدرامية. ويقوم هذا المهرجان السنوي بتكريم أفلام تمت صناعتها بشكل مستقل عن نظام استديوهات هوليود.

      كما فاز فيلم (فيوليتا صعدت إلى السماء) في فئة السينما العالمية للدراما، بينما فاز الفيلم الإسرائيلي (القانون في هذه المناطق) بأفضل فيلم وثائقي في الفئة العالمية.

وذهبت جوائز الجماهير إلى فيلم (البديل) حول رجل يعيش برئة حديدية يسعى إلى أن يفقد عذريته عن فئة الأفلام الدرامية، كما فاز فيلم (الحرب الخفية) حول عمليات الاغتصاب في الجيش الأمريكي بفئة الأفلام الوثائقية.