EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2012

"بعد الموقعة" و"قسم طبرق" يتناولان مسار الثورات فيلمان عن الربيع العربي يخطفان الأضواء في مهرجان "كان"

باسم سمرة في لقطة من  فيلم  بعد الموقع ةليسري  نصرالله

باسم سمرة في لقطة من فيلم " بعد الموقعة" ليسري نصرالله

فيما يترقب النقاد والجمهور جوائز مهرجان كان، الأحد 27 مايو/أيار ، خطفت ثورات الربيع العربي جزءًا من الأضواء في المهرجان بفيلمي (قسم طبرق) و(بعد الموقعة). وفي حين أن الفيلمين يتناولان أحداثًا معاصرة في الشرق الأوسط، فإن الفيلم الوثائقي (قسم طبرق) الناطق بالفرنسية يتحدث عن الحرب الليبية من وجهة نظر ذاتية بنسبة كبيرة.

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2012

"بعد الموقعة" و"قسم طبرق" يتناولان مسار الثورات فيلمان عن الربيع العربي يخطفان الأضواء في مهرجان "كان"

فيما يترقب النقاد والجمهور جوائز مهرجان كان، الأحد 27 مايو/أيار، خطفت ثورات الربيع العربي جزءًا من الأضواء في المهرجان بفيلمي (قسم طبرق) و(بعد الموقعة).

وفي حين أن الفيلمين يتناولان أحداثًا معاصرةً في الشرق الأوسط ، فإن الفيلم الوثائقي (قسم طبرق Le Serment de Tobrouk) الناطق بالفرنسية يتحدث عن الحرب الليبية من وجهة نظر ذاتية بنسبة كبيرة.

وفيلم (بعد الموقعة) الذي يتناول الانتفاضة في مصر هو فيلم روائي عن الانتفاضة في القاهرة للمخرج المصري يسري نصر الله.

ويمثل محور فيلم (قسم طبرق) -وهو غير مدرج في المسابقة الرسمية- برنار أنري ليفي، وهو مفكر فرنسي يساري بارز شارك في إخراج الفيلم وأدى دور الراوي والشخصية الرئيسية.

ويتتبعه الفيلم وهو يقابل قادة لمقاتلي المعارضة، وهو يقنع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بأن يتولى القيادة في تعامل الغرب مع الأزمة، وهو ما أسفر عن الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي.

وقال ليفي، في مؤتمر صحفي يوم السبت وبرفقته ممثلون للجانب الليبي: "إنه فيلم يتحدث عن كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يغير مسار الأمور ومنع مذبحة وإنقاذ سكانحسب رويترز.

ولا نسمع كثيرًا من زعماء مقاتلي المعارضة في الفيلم، ولا نسمع شيئًا بتاتًا من السكان المحليين.

وفي ظل استمرار إراقة الدماء هناك، قال ليفي إن فيلمه الوثائقي يجب النظر إليه من زاويتين؛ هما: "زاوية حرب تم الانتصار فيها، وزاوية مأساة قائمة".

صراع اجتماعي في "بعد الموقعة"

وفي فيلم نصر الله، فإن الصراع بين الطبقات وبين الفرد والمجتمع هو موضوع فيلمه الذي يدور على خلفية الأحداث في ميدان التحرير بالقاهرة.

وقال نصر الله للصحفيين وهو يصف الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك العام الماضي: "كل يوم كان هناك جديد يحدث".

وأضاف: "كل طاقتنا وأفكارنا ومشاعرنا تركزت على هذه الأحداث. وقلت لنفسي: هذه مادة تصلح لفيلم.. هذا هو ما تُصنَع منه الأفلام".

وقال نصر الله إن طاقم الفيلم تعرض لمضايقات أثناء التصوير في أوج التظاهرات في ميدان التحرير، ووصف فيلم (بعد الموقعة) بأنه رسالة حب إلى بلده.

ومضى يقول: "سبب إخراجي هذا الفيلم هو مصر والمصريون الذين لم يعتادوا بعدُ الديمقراطيةَ، والذين يخطون أولى خطواتهم لاستعادة كرامتهم، وبسبب نظام مستبد يجعلنا نكره أنفسنا.. هؤلاء الناس يستحقون رسالة الحب هذه، وكتبنا لهم هذا الفيلم".