EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

انحناء ماجدة الرومي لعلم بلادها أبكاها فنانة جزائرية: المخرجون رفضوا التعامل معي منذ ارتداء الحجاب

أسماء جرمون غابت عن التمثيل بعد ارتداء الحجاب

أسماء جرمون غابت عن التمثيل بعد ارتداء الحجاب

اتهمت الممثلة والمغنية الجزائرية أسماء جرمون المخرجين الجزائريين برفض التعاون معها فنيا منذ أن قررت ارتداء الحجاب.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

انحناء ماجدة الرومي لعلم بلادها أبكاها فنانة جزائرية: المخرجون رفضوا التعامل معي منذ ارتداء الحجاب

اتهمت الممثلة والمغنية الجزائرية أسماء جرمون المخرجين الجزائريين برفض التعاون معها فنيا منذ أن قررت ارتداء الحجاب.

وقالت جرمون "هناك من المخرجين من قالها لي بصريح العبارة، بأنه يرفض التعامل معي لأنني أرتدي الحجاب.. وأفقدوني بذلك أدنى أمل في ملاقاة جمهوري".

وكشفت جرمون أن المخرج محمد حازرلي أعاد إليها بصيص الأمل، وعادت حالتها النفسية للتحسن بعد يأسها، حيث طلب منها في لقائهما الأخير، تحضير نفسها للمشاركة في أحد مشاريعه، مثنيا عليها بالقول إن ما يهمه هو عطاؤها الفني، بحسب جريدة الخبر الجزائرية 28 أغسطس/آب.

وأوضحت الممثلة الجزائرية أن حازرلي تكلم عن حجابها بطريقة راقية، مسترسلة "وهو نفس الشيء مع جعفر قاسم الذي أكد لي أن حجابي لا يهمه، بقدر ما يهمه تمثيلي".

وأشادت المتحدثة مطولا بالفنانة اللبنانية ماجدة الرومي التي أدت رائعة الهاشمي فروابي "ألو ألولدى نزولها ضيفة على مسرح "الكازيف" بسيدي فرج، مشيرة إلى أن الرومي أبكتها بطريقة انحنائها للعلم الجزائري الذي كانت تحمله، بمعية عازفيها، وهو ما وجدت فيه احتراما كبيرا لراية المليون ونصف المليون شهيد.

ومن جهة أخرى، لم تخف أسماء جرمون غضبها من نفسها حين وقعت في شباك الكاميرا الخفية "واش أداني" لمخرجها جعفر قاسم حيث حضرت لإحياء فرح خطيبين قبل أن تتهم بإفساد كل شيء، والتفريق ما بينهما.

وأضافت أن ضحكها الذي رآه المشاهد عقب الموقف جاء نتيجة امتزاج عدة عواطف معا في آن واحد، فضلا عن صدمتها وغضبها الذي تحكمت فيه قدر الإمكان.

وأضافت جرمون: عندما وجهت كل أصابع الاتهام نحوي، أحسست بنفسي مظلومة، ولم أجد شيئا أفعله، خاصة أنني وضعت في موقع صعب، فقررت حينها مغادرة المكان، فبعد أن أتيت لإحياء فرح خطيبين، اتهمت بإفساد كل شيء، والتفريق ما بينهما".

أوضحت أسماء جرمون أنها لم تكن أبدا لتشك بأن صديقها المقرب مراد زيروني قد ينصب لها فخا، إضافةً إلى أنها سبق ووعدت نفسها بعدم الوقوع في شباك الكاميرا الخفية بعد المرة التي سبقتها، وهو ما أغضبها كثيرا.